التنظيمات الإرهابية في سوريا تضم 8000 تونسي

55ebd3a8c46188fa5c8b45c6

ارتفع عدد التونسيين الملتحقين بالتنظيمات الإرهابية في سوريا إلى 8000، محتلين المرتبة الرابعة في قائمة جنسيات المسلحين المنخرطين في تلك الجماعات بعد الشيشان والسعودية ولبنان.

وكشف وفد تونسي إعلامي وحقوقي، زار دمشق مؤخرا والتقى بمسؤولين السوريين، أن ما بين 7 آلاف و8 آلاف تونسي التحقوا بصفوف التنظيمات الإرهابية، وأن معدل وتيرة التحاقهم ارتفع خلال العامين الماضيين.

وقال عضو الوفد زياد الهاني في مؤتمر صحفية السبت 5 أيلول إن تقارير صادرة عن الحكومة السورية أكدت مقتل أكثر من 2000 تونسي في العام 2014، مضيفا أن الكثير من التونسيين وصلوا إلى مراكز قيادية داخل الجماعات الإرهابية على غرار تنظيم “داعش” و“جبهة النصرة“.

كما لفت إلى وجود الكثير من التونسيين في السجون السورية بتهم تتعلق بشبهة الانضمام إلى الإرهابيين، مبينا أن عددا كبيرا من المقاتلين كانوا ينشطون في أعمال التهريب على الحدود الليبية، أو تجارة المخدرات، وقرروا الالتحاق بالجماعات الإرهابية بأموالهم الخاصة، بينما التحق جزء منهم بتلك الجماعات عن طريق جمعيات تنشط في المساجد، وقال “ليس كل من التحق بداعش عرف عنها عن طريق الانترنت“.

وتابع الهاني أن لدى الحكومة السورية ملفات جاهزة تتضمن أدلة واعترافات وتسجيلات مفصلة حول شبكات تسفير الشبان التونسيين إلى سوريا.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، في بيان السبت 5 ايلول 2015 أن عدد العناصر التي تم الاحتفاظ بهم بتهم أنشطة إرهابية من 19 مارس/آذار 2015 إلى تاريخ يوم 04 أيلول 2015 بلغ 158.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.