المالكي يحذر من “مؤامرات” تحاك ضد العراق

النعال

حذر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي من “مؤامرات” تحاك ضد العراق وحملات تستهدف “الرموز الوطنية والدينية”، وفيما اتهم دولا لم يسمها بإقامة مؤتمرات تحرض على “الفتنة الطائفية”، دعا الجميع إلى التصدي لها بحزم.

وقال المالكي إن “العشائر في العراق تمثل شريحة ومكون اجتماعي مهم من خلال وقوفها إلى جانب الدولة وتصديها للتحديات والمشاريع المشبوهة التي تستهدف وحدة العراق”.

وأضاف أن “الأوضاع التي يعيشها العراق اليوم لا تقل خطورة عن الأوضاع التي رافقت انطلاقة ثورة العشرين، فما تزال المؤامرات تحاك ضد هذا البلد وما تزال حملات التشويه والتزييف التي تستهدف الرموز الوطنية والدينية مستمرة، لذلك فان زيادة الوعي والحذر من المؤامرات الجارية سيسهم في إفشالها”.

واستنكر المالكي “محاولات بعض دول المنطقة للتدخل في الشأن العراقي من خلال إقامة مؤتمرات تحرض على الفتنة الطائفية وزرع الخلافات بين مكونات الشعب العراقي”، داعيا الجميع إلى “التصدي بحزم والوقوف بوجه تلك المشاريع والمحاولات التي تدعو لتقسيم وتمزيق العراق”.

وتابع المالكي، “علينا أن نحافظ على اللحمة الوطنية من خلال احترام جميع القوميات والمذاهب واعتبار الانتماء الوطني للعراق هو كل شيء”.

وانعقاد، أمس الأول الخميس (3 أيلول 2015)، مؤتمرا في العاصمة القطرية الدوحة شاركت فيه شخصيات “سنية” بارزة، كما شارك أيضا عدد من مسؤولي الحكومة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.