Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

دعوات للتضامن مع أطفال البحرين المعتقلين والمحرومين من الدراسة

مع بداية العام الدراسي الجديد ومع مواصلة السلطات البحرينية اعتقالها للأطفال في سجونها وحرمانهم من حقهم في الدراسة، طالبت جمعية “الوفاق” المعارضة البحرينية بضرورة الإفراج عن قرابة الـ300 طالب معتقل لتأمين عودتهم الى مدارسهم، مؤكدة ان المكان الطبيعي لهم هي المدارس والجامعات وليس السجون والمعتقلات.ودعت الوفاق إلى المبادرة قبل بدء العام الدراسي إلى إخلاء السجون من الطلبة، مشيرة إلى أن أهم طريقة للتأهيل والإصلاح والبناء هي انتظام الطلبة في مدارسهم ورعاية شؤونهم كطلبة وليس بقاءهم في السجون.كم دعت “الوفاق” وزارة التربية البحرينية إلى التنسيق والتعاون مع القائمين على إدارة مراكز التأهيل والتدريب بوزارة الداخلية لتذليل العقبات التي قد تعيق نزلاءها الطلبة من الحصول على حقهم في التعليم على أكمل وجه.بدوره، بعث الأمين العام لجمعيّة “الوفاق” الشيخ علي سلمان رسالة للطلبة من سجنه، بمناسبة العام الدراسيّ الجديد 2015- 2016، قال فيها “أبنائي وبناتي الطلبة، إنّ دراستكم وتفوّقكم هو الطريق لبناء حياتكم المهنيّة والاجتماعيّة، والحصول على حقوقكم السياسيّة وخدمة شعبكم ووطنكم”، مشددا على أنّ النضال من أجل كسر احتكار السلطة، وإنهاء الاستبداد، ينبغي أن يتماشى مع التحصيل والتفوّق العلميّ”، مطالبًا “المنظّمات الحقوقيّة الدوليّة والمحليّة، وأولياء الأمور بالعمل على تمكين المعتقلين من الدراسة في المراحل المختلفة”.من جانبه، أكد الشيخ محمد صنقور أن “طلبة المدارس والجامعات المودعين في السجن محلهم المقاعد الدراسية”.ووجَّه الشيخ صنقور “دعوة إنسانية تخاطب مشاعر كل قادر على الاستجابة لها هي أن لا يحرم طالب يوما واحدا من حقه في التعليم”، وأضاف في مطالبته بالإفراج عن الطلبة المعتقلين “فليتمحض النظر في هذا الشأن من الزاوية الإنسانية، فتكون خطوة على طريق الإنفراج الذي يطمح فيه كل أبناء الوطن”.من جهته، اطلق مركز البحرين لحقوق الإنسان حملة تضامن مع أطفال البحرين المعتقلين والمحرومين من الدراسة، على مواقع التواصل الاجتماعي داعيا إلى تداول الوسم الخاص بالحملة #let_them_go_2school و #صرخة_طالب_معتقل، ما دفع العديد من المواطنين البحرينيين ومواطنين من مختلف البلدان إلى ابداء تعليقاتهم المتضامنة مع الطلبة البحرينيين.كما قال رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع، أنّ وجود 300 طالب بحريني في السجون، يعدّ جريمة ومخالفة للأعراف الدوليّة، مطالبًا الحكومة البحرينيّة بالإفراج عنهم فورًا لاستكمال دراستهم .واوضح ربيع عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعيّ «تويتر»، أنّ هذه الاعتقالات تمثّل واحدة من أهمّ الانتهاكات التي سجّلها تقرير بسيوني، داعيا إلى ضرورة إعادة الطلّاب المعتقلين إلى مقاعدهم الدراسيّة، وحصولهم على حقّهم في التعليم، الذي حرموا منه بسبب تهم تعسّفيّة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.