المطالبة بانقاذ جدارية اثرية من التلف

نحهخحه

طالب الفنان هاتف فرحان بإنقاذ جدارية الفنان غازي السعودي المشيدة على أحد الجدران الخارجية للمتحف البغدادي بالقرب من سوق السراي، لما أصابها من ضرر بعد تعرض سطحها إلى اختراق 12 رصاصة خلال التفجير الأخير الذي حدث في ساحة الرصافي فضلاً عن التأثيرات البيئية التي أضرت بعض اجزائها.
ونقل بيان لوزارة الثقافة تلقته المراقب العراقي عن فرحان القول ان “هذه الجدارية تعدّ من أجمل جداريات بغداد، وثقت الطراز المعماري للمدينة ومعالمها، والكثير من تفاصيل الحياة للبغداديين مما جعلها ذات نكهة بغدادية خالصة بامتياز، وهي تعود للفنان الكبير غازي السعودي”.
واوضح ان “بسبب تصويري للجدارية وبعد تكبير مقاطعها أكتشفت أن هناك 12 رصاصة تستقر في جسد اللوحة إضافة إلى بعض الانهيارات في بعض أجزائها بسبب دخول مياه الأمطار فيها، وهي تحتاج إلى صيانة عاجلة، لأن التأخير سيزيد من تلف اللوحة وهي جزء من الأرث الحضاري العراقي المعاصر”.
واشار فرحان الى ان “الجدارية تمثل حقبة زمنية مهمة من فنه الذي تركه إضافة إلى جداريات كبيرة على بوابة متنزه الزوراء وسط بغداد، والكثير من الأعمال الخزفية المهمة، وهو أستاذ مادة الجداريات في أكاديمية الفنون الجميلة عام 1980 إضافة إلى الفنان شمس الدين فارس”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.