يحيى علوان متخوف من الطقس والأمطار ..اليوم منتخبنا الوطني يواجه تايلند في سعيه لصدارة المجموعة السادسة

iupoi[

يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم الثلاثاء، مضيفه تايلند في العاصمة بانكوك في التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في روسيا عام (2018) ونهائيات كأس آسيا في الامارات عام(2019). ويحتل المنتخب الوطني المركز الثاني للمجموعة السادسة التي تضم الى جانب العراق كلا من فيتنام وتايلند واندونيسيا وتايوان، وذلك بعد أن حقق الفوز على منتخب تايوان بخمسة أهداف لهدف، في مبارة الخميس الماضي. واجري اللاعبون اخر وحدة تدريبية لهم استعداد لمباراة اليوم التي ستقام في الساعة الثالثة عصراً بتوقيت العاصمة بغداد على ملعب راجامانغالا بالعاصمة بانكوك، ويقودها طاقم تحكيمي ياباني. وسيرتدي المنتخب الوطني اللون الابيض الكامل فيما يرتدي نظيره التايلندي الزي الازرق الكامل. وشدد مدرب المنتخب يحيى علوان على ضرورة كسب النقاط الثلاث من موقعة تايلند، كونه يتصدر المجموعة السادسة بست نقاط، وبالتالي فوز أسود الرافدين سيؤهلهم لخطف الصدارة، أما الخسارة أو التعادل فأنها ستبعدهم عن تايلند بفارق من النقاط، لذلك هي مباراة حساسة جداً، وصعبة على الطرفين. وأكد علوان “نملك الثقة الكاملة بتخطي عقبة تايلند، وقد أطلعنا على مكامن القوة والضعف لدى الفريق الخصم، وهو منتخب تطور نسبياً في المدة الأخيرة، وسندخل المباراة بتشكيلة قوية”. وكانت الاجواء الرطبة التي تتميز بها مناطق شرق اسيا واضحة في بانكوك وهو الامر الذي ركز عليه مدرب اللياقة لمنتخبنا غونزالو الاسباني بمرحلة احماء وتهيئة بدنية للتدريب ومطاولة النفس وكيفية تعامل اللاعبين مع الاجواء الرطبة للتنفس والاحتفاظ باللياقة البدنية وتوزيعها طول المباراة. وأشار علوان الى أن “المشكلة الحقيقة التي ستواجهنا، هي مشكلة الطقس، والأمطار الغزيرة التي تهطل بغزارة في بانكوك” مؤكدا “السعي لتجهيز اللاعبين نفسيا وبدنيا، لكي نحقق النقاط الثلاث، ونعود بصدارة المجموعة السادسة”. ووعد يونس محمود بالفوز على تايلند” مؤكدا “لدينا ثقة بإسعاد الشعب العراقي والعودة لبغداد بصدارة المجموعة”. فيما قال اللاعب جستن ميرام “نحن (٢٥) لاعبا لا نفكر بمن يشترك اساسيا وبمن يشترك احتياطيا أو يبقى على الدكة، انما نفكر كيف نخدم أسود الرافدين ونسعد الشعب العراقي بالنصر”. وكان منتخبنا الوطني انهى وحدته التدريبية الثانية له في ملعب روتيرو في بانكوك تحضرا للمباراة المرتقبة اليوم الثلاثاء امام مضيفه التايلندي على اديم ملعب راجا مانغالا الذي يتسع لخمسين الف متفرج. وقال المنسق الاعلامي للمنتخب الوطني محمد خلف ان الاخباراشارت الى نفاد تذاكرها جميعا قبل المباراة حيث تنص اللوئح المعمول بها الى تخصيص نسبة ٨% لجماهير الفريق الضيف. واضاف ان الوحدة التدريبية الثانية اشتملت على تخصيص الجزء الاول منها للتدريبات البدنية مع المدرب غونزالو وتدريبات الكرة للتاقلم مع الرطوبة العالية في بانكوك وتحضير اللاعبين جميعا بجاهزية بدنية وفنية عالية. واشار خلف الى ان المدرب يحيى علوان وفق استراتيجته المتبعة لايعطي موشرات لمن سيلعب اساسيا او بديل ويوحي بتدريباته وتوجيهاته للاعبين ان الجميع مهيا للمشاركة في كل لحظة وهو ماخلق روح تنافسية مثيرة بين اللاعبين في التدريبات اجواء معسكر اقامة اللاعبين تشهد تفاوءلا واضحا للجميع بتحقيق نتيجة ايجابية حيث سعت ادارة الوفد بتوفير كل متطلبات الاقامة المريحة للاعبين في فندق كولدن توليب وتهيأة الطعام العراقي بوجود طباخين عراقيين هما حميد محسن ابو رجوة وعلاوي وهيب حيث لم يشعر احدس بصعوبة الطعام التي كانت تتعرض لها منتخباتنا العراقية في بلدان شرق اسيا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.