«زينب» و «حيدر» ضحيتا الهجرة دثرهما الإعلام

كحخهحه

الطفلان (زينب 11 عاماً و حيدر 9 أعوام) من العراق قضيا نحبهما غرقاً في البحر مع الطفل السوري “ايلان”, إلا انهما دثرهما الاعلام ولم يسلّط عليهما الأنظار, اذ فقد الابوان العراقيان اللذان كانا على متن القارب الذي يقوده ابو “ايلان” الكردي السوري, اثنين من أطفالهما ونجا الثالث بأعجوبة, وبينت والدة الطفلين التي وصلت الى مطار بغداد بأنهم واجهوا صعوبات للحصول على جثث طفليهما مبينة “لم نرد شيئاً، أردنا فقط تسلّم الجثتين، ولم يساعدنا أحد”, مؤكدة أن “والد الضحية إيلان “هو المسؤول عن المأساة، ولم يكن همه سوى حياته، بينما حظي باهتمام العالم والإعلام وسلموه جثث طفليه وزوجته ودفنهم، في حين زوجي يعاني منذ أكثر من أسبوع من أجل تسلّم جثث طفليه”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.