وللسجناء السياسيين معاناة ايضاً

ابدى عدد من السجناء السياسيين ومنهم المواطن منذر هادي سعيد من بعقوبة تذمرهم الشديد من عدم انجاز معاملاتهم في دائرة السجناء السياسيين وارهاقهم بكثرة الطلبات والتأجيلات، حيث طلبوا منه تقديم كفيل لا يقل راتبه عن مليون دينار، رغم تصريحات المسؤولين المعنيين بأن يكون راتب الكفيل ما لا يقل عن الـ600 الف دينار، وبعد تقديم الكفيل الذي تمكن من الحصول عليه بقدرة قادر، ابلغوه بأن التسجيل قد توقف بسبب اقترابنا من نهاية السنة! ظلم السجين السياسي مرة فلا تجعلوه يظلم مرتين. اخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.