الكرملين لن يتنازل عن الحكومة السورية وبلجيكا لن تلعب دور «رامبو»

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه “لا بديل من الحكومة السورية الشرعية لضمان أمن ووحدة البلاد ومواجهة داعش”، رافضا انتقادات الرئيس الاميركي حول الاستراتيجية الروسية في سوريا وقال إن هذه الانتقادات ليست جديدة وإن موسكو سبق أن سمعتها, وكان الرئيس الأميركي قال إن استراتيجية روسيا في سوريا القائمة على دعم النظام آيلة الى الفشل” من جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل  إن بلادها وبلدانا أخرى في غرب أوروبا بحاجة للعمل مع روسيا فضلا عن الولايات المتحدة لحل الأزمة في سوريا, تصريحات ميركل سبقت اجتماعا لوزراء خارجية ألمانيا وروسيا وفرنسا وأوكرانيا في برلين وقد اتفق وزيرا الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير والروسي سيرغي لافروف على تقديم دعم سياسي قوي لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا وخطته لإنشاء مجموعة اتصال سوريا”, وفي سياق اخر اعلن وزير الدفاع البلجيكي “ستيفن فاندبوت” عن “استعداد” بلاده لإرسال جنود الى الارض في سوريا، ولكن فقط في اطار “مهمات متابعة” في اطار “التحالف الدولي” وعدّ الوزير البلجيكي في مقابلة مع صحيفة “دي مورغن” الناطقة باللغة الفلامنكية أنه “في النهاية لن يكون هناك حل سوى نشر قوات لإعادة السلام وما لم يحصل ذلك، فان اي عمل عسكري لن يكون له معنى يستحق الذكر” وقال الوزير البلجيكي ايضا “لا بد في البداية من اعادة الهدوء في سوريا ثم البقاء في المكان لحمايته” وأضاف “لن نلعب دور رامبو، ولكن في حال توفرت شروط واضحة، انا مستعد لإرسال قوات بلجيكية الى الارض في سوريا”، موضحا في الوقت ذاته انها قد تكون في اطار “مهمات متابعة” مثل حماية مخيمات، وهو ما يقوم به الجيش البلجيكي حاليا في مالي وشاركت بلجيكا خلال الاشهر القليلة الماضية في عمليات جوية ضد تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” – “داعش” في اطار “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.