مدرسة تستبدل قيلولة طلابها بجلسات تأمل

كمطننم

أثار قرار إحدى المدارس الابتدائية في الصين بإلغاء مدة القيلولة للطلاب واستبدالها بجلسات اليوغا والتأمل، استياء كبيراً بين أهالي الطلاب ووسائل الإعلام، مما أدى إلى إلغاء هذا القرار بعد يومين فقط من تطبيقه. ولم يصمد برنامج التأمل التجريبي في مدرسة شيشان شوبن الابتدائية بمقاطعة جواندونغ طويلاً، فسرعان ما تم إلغاؤه بعد موجة غضب من أهالي الطلاب، وتقارير وسائل الإعلام التي هاجمت القرار بشدة بحسب ما ذكر موقع أوديتي سنترال. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية فقد تلقى أهالي الطلاب إشعارات من إدارة المدرسة، تبلغهم فيها بأنها على وشك إلغاء قيلولة منتصف النهار مع بداية العام الدراسي الجديد، وبدلاً من ذلك سيتم تخصيص وقت القيلولة لجلسات التأمل. وما زاد من غضب الأهالي أن المدرسة لم توفر للأطفال وسائل مناسبة للجلوس عليها خلال جلسات التأمل، بل اكتفت بتقديم أوراق الصحف ليجلس عليها الأطفال كما تظهر الصور التي تناقلتها وسائل الإعلام. وكان من المفترض أن يتابع الطلاب أشرطة فيديو تعليمية يقدمها مدير المدرسة السيد حول كيفية ممارسة رياضة التأمل أثناء جلوسهم على الأرض، إلا أن هذه الدروس لم تفلح على ما يبدو في ثني الطلاب عن النوم، حيث غفا الكثير منهم خلال جلسة التأمل. وعلى الرغم من أن نوايا مدير المدرسة على ما يبدو كانت تهدف لمساعدة الطلاب على الراحة، خاصة وأنه مارس التأمل على مدى 20 عاماً، إلى أن هذه الطريقة لم تحظ بتأييد أولياء أمور الطلاب، ليجد نفسه مضطراً إلى إلغاء الفكرة قبل أن يبدأ بحصد ثمارها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.