«جوبة» لبيع الاغنام وجزرها على أرصفة حي السلام

يعاني اهالي حي السلام التابع الى منطقة البياع من انتشار ظاهرة جزر وبيع الاغنام على ارصفة الشوارع وفي الاجواء الطلقة، ودون مراعاة توفر الشروط الصحية لجزر المواشي ومنها التأكد من خلوها من الامراض قبل ذبحها، وذلك بسبب انتقال بعض الامراض من الاغنام الى الانسان في حال تناوله اللحم المصاب، علاوة على ما تسببه عملية الجزر العشوائي من تلوث بيئي صارخ عبر التخلص من مخلفات الجزر بطريقة غير صحيحة ورميها على قارعة الطريق حيث تنبعث منها الروائح الكريهة وتتكاثر عليها الحشرات والذباب الضار، كما ان رميها في مجاري الصرف الصحي يؤدي الى حصول انسداد وطفح المياه الآسنة. انتشار ظاهرة (الجوبة) من الظواهر السلبية وغير الحضارية، ويرجع السبب الى اتساعها لعدم وجود المجازر الصحية النظامية التي تشرف عليها دوائر البيطرة . دعوة الى الجهات المعنية للحد من انتشار الجوبات ورعي الاغنام في منطقة البياع، والتي اخذت تسرح وتمرح في الشوارع الرئيسة مسببة الكثير من الازعاج لسواق السيارات وفي الوقت نفسه تسبب الفوضى في الشارع وحدوث الزحامات. اخيرا نسأل الجهات المعنية: ترى ما هو دور اللجان الرقابية من ذلك؟ وهل انتم في غفلة عن هذه الظاهرة المنتشرة في جميع انحاء المدن وليس فقط في هذا الحي؟

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.