ياسر قاسم يتهم يونس محمود بالإساءة له

أكد اللاعب ياسر قاسم، أن من أهم أسباب اعتذاره عن مواصلة اللعب مع المنتخب هو رضوخ المنتخب لسيطرة أصحاب المصالح، مبينا أن يونس محمود أساء له ولنزاهته ولم يعتذر، فيما أعرب عن شكره للجمهور العراقي بالقول “أنا أبن العراق”. وقال ياسر قاسم في رسالة نشرها على حسابه الخاص، إن “هناك الكثير من الأكاذيب قيلت بحقي في سبيل الإساءة لي ولنزاهتي خلال الايام الماضي ما وضعني أمام ثلاثة خيارات”، مبينا أن “الخيارات هي تغيير الواقع أو القبول به أوالخروج من هذا الواقع”. وأضاف أن “اختياره وقع على الاحتمال الثالث وهو المغادرة لعدم وجود تغيير في الواقع”، عادّا أن “المنتخب الوطني وقع تحت سيطرة أشخاص يلهثون وراء مصالحهم الشخصية”. وتابع أن “أولئك الاشخاص قاموا ببناء نموذج لتخويف وقهر اللاعبين، وهذا ما لم أقبله مطلقاً”، مشيرا إلى أنه “طالب بالتغيير لكن الأمر ازداد سوء مما أصابه بالخيبة.” وكشف قاسم أن “المنتخب الوطني يعاني من سوء الإدارة والتواصل بعد أن وصل الامر إلى التعدي على خصوصة اللاعبين وتسريب فيديو كاذب عنه”، متهما “اللاعب يونس محمود بالإساءة لنزاهته من قبل دون أن يقدم اعتذاره ولو لمرة واحدة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.