مؤكداً عزمه التتويج مع نادي نفط الوسط بالألقاب:هلكورد الملا محمد: على الإتحاد وضع حلول سريعة لمشاكل المنتخب

هعحهخحه

المراقب العراقي – مشتاق رمضان

البداية الجيدة للاعب هلكورد الملا محمد مع نادي أربيل لكرة القدم، اضافة الى استدعائه مبكرا لصفوف المنتخبات الوطنية جعلت الاوساط الكروية تتوقع ظهور “هوار جديد” للساحة الكروية العراقية، ولاسيما انه استطاع ان يلعب بأكثر من مركز داخل المستطيل الاخضر، غير انه ابتعد منذ اكثر من سنة عن قائمة اللاعبين المستدعين لصفوف المنتخب الوطني، بالتزامن مع ابتعاد نادي أربيل عن البطولات. “المراقب العراقي” حاورت هلكورد الملا محمد المنتقل حديثا الى حامل لقب الدوري الممتاز نادي نفط الوسط للحديث عن ابتعاده عن المنتخب الوطني واسباب انتقاله الى نفط الوسط اضافة الى أمور اخرى تخص نادي أربيل.

* ما سبب ابتعادك عن المنتخب الوطني؟

– الاصابة التي لحقت بي العام الماضي ساهمت بصورة كبيرة في عدم استدعائي للمنتخب الوطني ولاسيما انني غبت مدة عن الملاعب، كما ان تراجع نتائج نادي أربيل في الدوري الممتاز جعل الفريق بصورة عامة بعيدا عن الأضواء.

* كيف تصف خطوة انتقالك الى نادي نفط الوسط؟

– انتقالي الى نادي نفط الوسط جاء عن قناعة كبيرة، واعدّه مرحلة تحد جديدة، ولاسيما انني عازم على تقديم افضل مستوى مع النادي في مختلف البطولات التي سيشارك فيها، سواء على الصعيد الداخلي او الخارجي.

* ما سبب مغادرتك لنادي أربيل ولاسيما انك قضيت وقتا ليس بقصير داخل اسوار القلعة الصفراء؟

– تشرفت باللعب في صفوف نادي أربيل لمدة سبعة مواسم، وبصراحة غادرت النادي حزيناً، لكن هذه طبيعة الاحتراف وما باليد حيلة، واتمنى ان اساهم مع نادي نفط الوسط بحصد الالقاب.

* ما سر امكانيتك في اللعب بأكثر من مركز؟

– أعدها نعمة من الله عز وجل، ومن الطبيعي ان تكون لكل مدرب وجهة نظر خاصة بهذا الشيء، ومهمتي هي تطبيق خطط المدرب باي مركز يرتأيه.

* هل تعتقد ان نفط الوسط استحق لقب الدوري الموسم الماضي ام ان ركلات الجزاء والحظ ساهم بفوز الفريق بالدوري

– لاشك بان نادي نفط الوسط اجتهد كثيرا في الموسم الماضي لينال اللقب، حيث عمل الفريق كخلية واحدة، ليثمر عملهم هذا في تحقيق اللقب وحققوا انجازا فريدا يتمثل بكونهم أول فريق ينال اللقب بأول موسم بعد تأهلهم من دوري الدرجة الاولى.

* الى اي مدى كانت الازمة المالية مؤثرة في نادي اربيل، وكم لديكم مستحقات بذمة النادي؟

– الازمة المالية هي السبب في تراجع نتائج نادي اربيل، ولدينا بذمة النادي مستحقاتنا المالية لسنتين متتاليتين.

* هل تعتقد ان فريق اربيل يستطيع في هذه الظروف المنافسة على اللقب؟

– اتمنى ان يقدم اللاعبون الحاليون في نادي اربيل مستوى جيدا وان يعود النادي الى وضعه الطبيعي، لكنني اعتقد ان هذه المسألة صعبة جدا في ظل المعطيات الحالية.

* اكثر من مرة شارك اربيل ببطولة كاس الاتحاد الاسيوي لكنه لم يتوج باللقب، ما سبب ذلك؟

– كنا نقدم افضل المستويات خلال منافسات كأس الاتحاد الاسيوي في السنين الماضية، ولكن الحظ لم يحالفنا في المباريات النهائية، واتمنى ان احرز لقب البطولة مع نادي نفط الوسط.

* ما الاندية التي ستنافس على لقب الدوري المقبل؟

– اعتقد ان الحديث عن هوية الفرق المرشحة لنيل اللقب سابق لأوانه، لكنني ارى ان الدوري المقبل سيكون قويا ومثيرا ولاسيما بعد استعداد الاندية بصورة جيدة.

* كيف ترى حظوظ منتخبنا الوطني في التصفيات، وهل يستطيع التأهل الى كأس العالم؟

– من الطبيعي أن يتمنى كل عراقي تأهل أسود الرافدين الى المونديال المقبل، لكن المشاكل التي داهمت المنتخب مؤخرا تؤثر في وضعية المنتخب، ولابد من المعنيين بالمنتخب ان يضعوا حلولاً سريعة لها.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.