الهجمة الخليجية الصهيونية

 

حكام الخليج وعوائلهم والخدم الذين بمعيتهم وعصاباتهم يريدون الاستمرار في الحكم والاستئثار دون منافس او منازع لهذا السبب وحده قدموا بلدانهم ومواردها واموالها بالمقابل في خدمة الصهيونية والماسونية ودعما لاقتصاديات وخزائن الغرب في تشغيل مصانع الأسلحة وشراء السلاح وكل المستلزمات والسلع الكبيرة والصغيرة وتنشيط الاقتصاد الغربي وتخفيظ اسعار النفط إلى أدنى الحدود خدمة للغرب ومخططاتها وساهمت دول الخليج ومعها نظام الأردن في تصدير القتل والإرهاب والإرهابيين والدمار لبلادنا العربية والإسلامية مع ثقافة التمزيق والكراهية ونشرت كل الاشكال القبيحة للجريمة ونشر الفساد والرشوة وتدمير وتفتيت كل المقومات الاخلاقية والوطنية في بلداننا وحولت بلداننا إلى فوضى وخراب خدمة للمشروع الصهيوني وحولت أيضا شعوبنا وشعوب بلدانهم إلى متلقين لأفكار ومناهج الإرهاب والجريمة ومعها صور الفساد والمساهمة في الإساءة للإسلام وسمعته أمام كل العالم وساهموا في زيادة وتيرة العداء للإسلام تلبية لخطط ماسونية وصهيونية .
Abdul Raheem

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.