ثقافة المواطنة ودور المثقف

العراق وما حصل فيه من احداث منذ زمن النظام السابق ومرحلة ما بعد التغيير هذه المرحلة وما جائتنا به من احداث وتغييرات سريعة كونها تمثل مرحلة الديمقراطية والحرية للشعب الذي كان سنوات طوالا في ظل نظام دكتاتوري وبعد ان تخلص العراق من هذا النظام جاءت الديمقراطية لتمثل مرحلة جديدة في حياة هذا الشعب ولكن رافق هذا التغيير شيء سلبي وهو عدم الشعور بالمسؤولية وعدم تنمية روح المواطنة وحب الوطن سواء على مستوى المواطنين العاديين او على مستوى السياسيين والمسؤولين , اغلبهم اذا لم يكن جميعهم لا يشعرون بالمسؤولية تجاه الوطن واذا كان لديهم القليل من الشعور بالمسؤولية لما جعلوا الفساد يستشري في جميع مفاصل الدولة , وهنا يجب ان يظهر دور المثقف العراقي في نشر ثقافة المواطنة وتعزيز الشعور بالمسؤولية لدى جميع فئات الشعب يجب على الكل من مثقفين وادباء وكتاب وشعراء وكل الفاعلين في الساحة يجب عليهم جميعا ان ينشروا هذا الثقافة عليهم ان يعلموا الجميع الشعور بالمسؤولية تجاه الوطن وتوعية الافراد للحفاظ على الممتلكات العامة والالتزام بالنظام عليهم ان يجلعوا المواطن انه جزء من الوطن وان صلاح الوطن او فساده يتوقف على صلاح افراده ومواطنيه والسعي من اجل خلق جيل يؤمن بروح المواطنة وبحب الوطن.
عمار ياسر

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.