Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

السعودية تمنع رئيس بعثة المغرب من البحث عن «مغاربة منى»

يعود تأخر إعلان حصيلة الضحايا المغاربة ضمن «فاجعة مِنًى» لمنع محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية ورئيس البعثة المغربيّة للحج من قبل السلطات السعودية من القيام بعملية البحث يوم الحادث، إذ لم يتم السماح له بذلك إلاّ يوم الجمعة الماضي.وبحسب هسبريس، أضاف بوسعيد أنه أثناء زيارته لمكتب الخدمة الميدانية 84، اضطر للتوجه إلى المستودعات الخاصة بالجثث لجمع معلومات عن الضحايا، كما حكى أن لقاءه مع حجاج مغاربة قد شهد إثارة ظروف محيطة باختفاء عدد من الحجاج، وأن السعودية لم تسمح للأطباء غير المرخص لهم بتقديم الإسعافات للمصابين، وكذلك الشأن بالنسبة لسيارات الإسعاف.ويقول الموقع إن الوزير لم يشأ الحسم في وفاة 153 حاجا مغربيا مفقودا، وذلك لترك باب الأمل مفتوحا. ووفقا لـ»الصباح»، فإن الوزير المترئس لوفد الحج الرسمي قد التقى بمغاربة اشتكوا تقصير المسؤولين في نقلهم إلى عرفات ومزدلفة.

من جهته بعث رئیس مجلس الشوری الاسلامي علی لاریجاني برسائل الی رؤساء برلمانات الدول الاسلامیة أكد فیها علی ضرورة تشكیل لجنة تقصي الحقائق بشان كارثة منی وتحدید اسبابها الحقیقیة.واضاف لاریجاني ان مجلس الشوری الاسلامي یؤكد علی تشكیل لجنة تقصي الحقائق من قبل منظمة التعاون الاسلامي واتحاد البرلمانات الاسلامیة التابع لهذه المنظمة.وعزا لاریجاني رؤساء برلمانات الدول الإسلامیة بحادث منی المفجع والذي اسفر عن مقتل عدد كبیر من الحجاج.وجاء في الرسالة ‘إن كارثة منی والتی أودت بحیاة العدید من الحجاج وجرح الكثیر منهم وكذلك حادث سقوط الرافعة في المسجد الحرام قد افجعا العالم الاسلامي وحولا عید المسلمین الی عزاء بینما جعل الله مكة المكرمة بلدا امنا.واكد انه علی الحكومة السعودیة أن تتحمل مسؤولیة هذا الحادث تجاه الراي العام .وقدم تعازیه لمسلمي العالم واعرب عن تعاطفه مع اسر الضحایا داعیا برلمانات الدول الاسلامیة الی البحث عن حلول للحد من تكرار مثل هذه الكوارث المؤلمة في السنوات القادمة وكل ما یضمن سلامة الحجاج.وقد شهد مشعر منی یوم الخمیس الماضی وبالتزامن مع الیوم الاول من عید الاضحی كارثة مؤلمة توفي خلالها اكثر من الفي حاج، وأصیب الاف آخرون بسبب سوء ادارة وعدم كفاءة القائمین علی الحج في السعودیة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.