الأسبان يحرقون قرون الثيران في احتفالاتهم

rrtt

يقام مهرجان دموي في إحدى البلدات الإسبانية حيث يقوم العامة بحرق قرون الثور قبل أن يذبحوه في نطاق طقس متعارف عليه يقام كل عام. اذ تقيم بلدة ميديناسيلي الإسبانية مهرجاناً سنوياً يدعى “تورو دي جوبيلو” أي “الثور المحترق” في الأسبوع الثاني من شهر (تشرين الثاني) منذ ما يقارب أربعة قرون. ويتم سحب الثور إلى حلبة المصارعة من قبل مجموعة من الرجال قبل أن يغطى بالطين لحمايته من النيران. ومن ثم توضع كرات على قرني الثور ويتم اشعال النار فيها أمام حشد من الناس يصل إلى 1500 متفرج. ويطلق الثور إلى الحلبة التي تحتوي على خمسة مشاعل كبيرة ترمز للشهداء المحليين. ويقوم بعض الأشخاص بالقفز إلى الحلبة ويبدأون بمطاردة الثور الأمر الذي يزيد من ارتباكه وخوفه. ويستمر المشهد نحو ساعة قبل أن يأخذ الثور المنهك في نهاية المطاف إلى خارج الحلبة ليتم ذبحه. ويقدّم للرجال الذين ساهموا في مصارعة الثور قطعاً من لحمه كجائزة على شجاعتهم. ويذكر بأن نشطاء حقوق الحيوان حاولوا إيقاف هذا الطقس الدموي في السنوات الأخيرة ولكنهم كانوا يصطدمون مع السكان المحليين على الدوام بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.