كلمات مضيئة

من وصايا الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) لهشام:”يا هشام، كان امير المؤمنين (عليه السلام) يقول: ما من شيء عُبد الله به أفضل من العقل”.
البعض يعبد الله من خلال العادة التي جرى عليها. والبعض يعبد الله من خلال إجبار والديه على ذلك. والبعض يعبد الله لأن المجتمع والعرف قائمان وجاريان على ذلك. والبعض يعبد الله إيماناً به ولكن الايمان الناشئ من الاحاسيس والمشاعر لا الإيمان القائم على أساس التعقّل والتفكّر.
وكل هذه طرق ووسائل لعبادة الله تعالى ولا إشكال فيها،لأن الإنسان الذي يتحرك في المسير الصحيح ولو صدفة أو اعتماداً على الغير حيث انه يسير في الطريق الصحيح فلا إشكال عليه،إلا ان افضل الطرق والوسائل لعبادة الله تعالى العبادة الناشئة والقائمة على أساس العقل،لأن الإنسان حينما يدخل في طريق بعد العلم والتفكّر فيه وترتيب مقدماته يكون ثباته ووفاؤه لهذا الخط والطريق أكثر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.