أبو «طبر» قتل حلاقاً لإختلافهما على الأجرة !!

o[000

في سبعينات القرن الماضي ، شغلت بغداد شخصية هي اشبه بكابوس مخيف يلاحق الجميع ، واصبحت حديث الشارع البغدادي ، ذلك هو ( حاتم كاظم هضم ) المعروف بـ ( ابو طبر ) ، و( الطبر ) آلة حادة يستخدمها القصابون لتقطيع اللحوم ، وابو طبر هذا كان مفوض شرطة في اوقاف كركوك اتهم بأختلاس مبالغ كبيرة من عمله بجباية المال في الاوقاف ، فحكم عليه بالسجن لمدة عام ، وكان يدعي ايضا انه ضابط طيار محال الى التقاعد ، بعد انتهاء محكوميته واطلاق سراحه من السجن ، سافر الى المانيا وعمل في تهريب الخمور الى السعودية بسيارة مسروقة ، وعند اصطدام سيارته بسيارة اخرى ، قام بضرب سائق تلك السيارة حتى اغمي عليه ، فهرب عائدا للعراق والى مدينة الموصل تحديدا ، وفي الموصل اخذ يفتش عن احد الاشخاص الذي تعرف عليه في المانيا وكان لايملك سكنا فأواه في الفندق الذي يسكنه وقدم له الطعام ، لكن في اليوم التالي لم يجده ، حيث سرق نقوده وهرب ، ولما وجده في الموصل حاول قتله ، لكنه عدل عن ذلك رحمة بأمه العجوز !! وفي بغداد كان ( ابو طبر ) قد ارتكب جرائم مروعة عدة ولاسباب اغلبها شخصية ، فقد قتل طبيبا لانه امره ان يغادر غرفة الفحص عندما جلب له زوجته المريضة ، حيث ضربه بآلة حادة على رأسه والتي كان يستخدمها في جميع جرائمه ، ( هي قطعة حديد رفيعة مسننة ) ، كما قتل حلاقا لأختلافهما على اجرة الحلاقة ، وقد جاء القاء القبض عليه مصادفة عندما اقتحم دارا لطبيب كان مسافرا خارج العراق وليس فيها سوى الحارس الذي طارده ، وشاهدت ذلك احدى جارات الطبيب التي اتصلت بشرطة النجدة والقت القبض عليه ، وبعد سماع الخبر ، تنفس اهال مدينة بغداد الصعداء ، وتخلصوا من ذلك الكابوس الرهيب المدعو ( ابوطبر ) !!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.