عالم فرنسي يكتشف أوسع منطقة مدنية في العالم بكمبوديا

'[p[]

اكتشف عالم الآثار الفرنسي كريستوف بوتيه – البالغ من العمر 50 عاما والذي عاش في كمبوديا أكثر من خمسة عشر عاما – أكبر وأوسع منطقة حضرية تضم العديد من المدن بالعالم في القرن الثاني عشر باستخدامه جهاز الليزر التابع له والذي أطلق عليه اسم “ليدر”. وكان العالم قد سافر إلى كمبوديا في 1992 بناء على طلب من منظمة “اليونسكو” للكشف عن 250 معبدا، وخلال البحث والتنقيب بواسطة جهاز الليزر عام 2012 مستعينا بالصور والخرائط اكتشف 450 معبدا كانوا مدفونين تحت الأرض في منطقة “انجكور” التي وصل إليها الخمير الحمر في 1970 ونهبوا هذه المعابد ودمروا المدينة، ولكن ظل العالم الفرنسي يكثف من تقنية البحث، واكتشف خلال الخمسة عشر عاما التي قضاها مساحة من الأرض مغطاة بنباتات الغابات، ثم اكتشف منطقة حضرية تمتد على مساحة ألف كيلو متر مربع بعقود من الفسيفساء في محيط دائري، كان يسكن بها أكثر من 500 ألف شخص في القرن الثاني عشر وألف و200 معبد، ومازال البحث جاريا لمعرفة المزيد من المعلومات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.