حملة شعبية تدعو الى مقاطعة البضائع التركية والسعودية

fgg

تشكل المقاطعة الاقتصادية وسيلة ناجعة لتوجيه ضربة قوية الى الدول المعادية للعراق, التي تمارس دوراً تخريبياً في دعم العصابات الاجرامية وتأجيج الوضع الداخلي ومد العصابات الاجرامية بالمال والسلاح. ونتيجة لضعف الحكومة المركزية في اتخاذ موقف قوي تجاه الدول الداعمة للإرهاب, اضطرت مجموعة من الناشطين الى اطلاق حملة انطلقت من منطقة الكرادة تدعو الى مقاطعة البضائع التركية والسعودية التي تغزو الأسواق العراقية بكثافة, ودعا الناشطون عبر منشورات لصقت على المحال التجارية والأسواق والسيارات والجدران الى ضرورة مقاطعة البضائع السعودية والتركية التي تساهم في تغذية الجماعات الاجرامية التي تقتل العراقيين بجميع أطيافهم. وتأتي هذه الحملات نتيجة الانتهاكات المتكررة التي تقوم بها تركيا والسعودية ضد ابناء الشعب العراقي عبر دعم عصابات داعش والتنظيمات الاجرامية التي قتلت ابناء البلد ودمرت جميع مفاصل الحياة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.