إجتماع أمني لمناقشة تحرير غربي الأنبار ومقتل المزيد من الدواعش بينهم قياديان

io[po]p]

أعلن المتحدث الرسمي باسم فوج طوارئ 14 التابعة لقيادة شرطة محافظة الانبار الملازم سعود حرب العبيدي، امس الاحد، ان القيادات الامنية في المحافظة عقدت اجتماعا طارئا داخل مبنى قاعدة عين الاسد العسكرية لمناقشة خطة تحرير المناطق الغربية للمحافظة. وقال العبيدي في تصريح إن “القيادات الامنية في محافظة الانبار اجتمعت داخل مبنى قاعدة عين الاسد العسكرية غربي مدينة الرمادي، وسط اجراءات امنية مشددة لمناقشة عملية اقتحام منطقتي جبة والدولاب غربي الأنبار من ارهابيي داعش بحضور الفريق الركن عبد الامير يارالله قائد العمليات المشتركة وعدد من المسؤولين في الحكومة المحلية لقضاء حديثة والمناطق الغربية للمحافظة”. واضاف ان “الاجتماع جاء على خلفية استكمال كافة القطعات العسكرية لعمليات قطع الامدادات ومحاصرة عصابات داعش الاجرامية”. واوضح العبيدي، أن “القيادات الامنية استمعت لشرح مفصل من قبل آمري الوحدات العسكرية عن الاستعدادات الجارية في ظل تصاعد وتيرة معنويات منتسبي القوات الامنية والقوات الساندة لها في مقاتلة ارهابيي داعش وتطهير كافة المناطق التي يسيطر عليها التنظيم”. واشار العبيدي الى أن “تعزيزات عسكرية وصلت الى قاعدة عين الاسد تمهيدا لاقتحام المناطق المستهدفة بالحملة الامنية المرتقبة التي من المؤمل انطلاقها في غضون الساعات القليلة المقبلة بعد الانتهاء من كافة الاستعدادات الامنية”. الى ذلك أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، امس الاحد، عن مقتل 23 من عناصر تنظيم “داعش” الاجرامي بينهم قياديان جنوبي الرمادي. وقال المستشار الاعلامي للجهاز سمير الشويلي في تصريح إن “مناطق جنوب الرمادي شهدت معارك كبيرة خاضها جهاز مكافحة الارهاب، تمكن خلالها من قتل 23 عنصراً من داعش الاجرامي بعد تحرير العديد من المناطق منها التأميم الاولى والثانية”. واضاف الشويلي أن “قياديين كبيرين من داعش الاجرامي من جنسيات عربية كانا من بين قتلى التنظيم في معارك جنوب الرمادي”. وتمكنت القوات الامنية خلال الايام القليلة الماضية من تحرير العديد من المناطق في الرمادي خلال عملية امنية كبرى بمشاركة كافة القطعات العسكرية واسناد الحشد الشعبي وابناء العشائر. كما أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، الاحد، عن تحرير منطقتي التأميم الأولى والثانية جنوبي الرمادي. وقال المستشار الاعلامي للجهاز سمير الشويلي في تصريح إن “جهاز مكافحة الارهاب تمكن من تحرير منطقتي التأميم الأولى والثانية، بعد معارك شرسة خاضتها القوات الامنية تمكنت خلالها من دحر داعش الاجرامي في مناطق جنوب الرمادي”. واضاف أن “داعش حاول استهداف القوات الامنية باربع عجلات مفخخة الا ان القوات الامنية تمكنت من تفجير العجلات قبل وصولها قرب القطعات الامنية”.  واشار الشويلي إلى أن “التأميم الأولى والثانية تحويان على مايقارب 1000 منزل”، مؤكداً أن “مناطق جنوب الرمادي باتت محررة بالكامل ولم يتبق سوى منطقة 30 تموز وحي الاكراد والشقق البيضاء، والتي تعد مناطق صغيرة ستحرر خلال الساعات القليلة المقبلة”. وتمكنت القوات الامنية خلال الايام القليلة الماضية من تحرير العديد من المناطق في الرمادي خلال عملية امنية كبرى بمشاركة كافة القطعات العسكرية واسناد الحشد الشعبي وابناء العشائر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.