«بانجاكلا» قرية الصم والكلام فيها بالإشارات

هحهخحخ

من دون اية كلمة يتواصلون ويفهمون بعضهم بعضا ويتحدثون بدون كلام، أنها قرية الصم أو “بنجاكالا” في بالي بإندونيسيا، والتي لا يسمع لها أحد حساً ولا صوتا، لأن كل الناس هناك يتحدثون بلغة الإشارة. وقال موقع “أوديتي سنترال” الأميركي، أن “بنجاكالا” يعيش فيها 3000 شخص جميعهم تعلموا لغة الكاتا كولو، وهي لغة تستخدم تعبيرات الجسد بدلا من الصوت، والسبب في ذلك أن أعداد الصم والبكم في هذه القرية أكثر 15 مرة من المعدل العالمي في أي دولة أو قرية أخرى، بل وكان العدد أكبر من ذلك في الماضي، حتى من يعيشون هناك وسمعهم جيد يعتادون على اسلوب التواصل في القرية ويتعاملون على أنهم أصماء أيضاً. وأضاف الموقع موضحاً، أن سبب انتشار الصمم في القرية هو الوراثة فجينات 7 أجيال كاملة كانت بهذا الشكل. الأغرب من ذلك هو أن أهل القرية أنفسهم لا يعتبرون الصمم عيبا خلقيا، ولكنه يرونه كهدية من الإله “ديوا كولوك” إله الصمم عند البنجاكاليين، والذي يظنون أن روحه حيه وتحمي القرية من سماع ما يؤذها من البشر الأخرون، وفي اسطورة محلية أخرى يظن أهل بالي أن الصمم أتى لهم من لعنة مشاجرة بين ألهين، قرر أحداهما أن يختبئ في قرية “بنجاكالا” والتي تعني بالإندونيسية ” مكان الاختباء” دون ان يسمعه أحد، لذا أصاب القرية كلها الصمم. أما الأكثر طرافة في الامر، فهو مجرمو هذه القرية، الذين لا يستطيعون حتى الدفاع بالكلام عن أنفسهم، وحتى عندما يمسكون لصاً متلبساً يبرحونه ضرباً دون أن يخرج منه أي صوت، وتقوم كثير من القرى المجاورة بتعليم ابنائها لغة الإشارة، ليستطيعوا فهم أهل هذه القرية الغريبة ويتعاملون معهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.