إتحاد أدباء البصرة: مهرجان المربد مازال بلا تمويل، وتحركات لاستلام تخصيصاته من وزارة الثقافة

ناتتت

من المقرر أن يتوجه اليوم رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة إلى وزارة الثقافة والإعلام لبحث إمكانية استلام المبلغ المخصص من الوزارة والبالغ أكثر من مائة مليون دينار لدعم فعاليات مهرجان المربد الشعري. وقال رئيس الاتحاد كريم جخيور في تصريح لراديو المربد أن الاتحاد إلى الآن لم يستلم أي مبلغ من الوزارة وان المهرجان لم يتبقى له سوى أيام قليلة والذي يصادف في السابع عشر من الشهر الجاري. مبينا أن الاتحاد أنهى كافة تحضيراته واستعداداته من ملف الدعوات والقصائد والفعاليات والكلمات التي ستلقى خلال أيام المهرجان.وبين جخيور أن محافظ البصرة ماجد النصراوي وعد الاتحاد بتخصيص خمسين مليون دينار إلى فعاليات المهرجان وكذلك مجلس المحافظة الذي من المفترض أن يصوت على مبلغ معين في جلساته المقبلة دعما للمهرجان، مبينا أن الاتحاد لم يستلم من أي جهة أي مبلغ حدد أو وعد به الاتحاد، داعيا الجهات الواعدة إلى تسليم المبالغ للاتحاد كون الاتحاد بحاجة إلى الأموال لتسيير فعالياته. وبين جخيور انه هذه الدورة أطلق عليها دورة الشاعر رشدي العامل وهو شاعر ستيني من أهالي الانبار من جيل ما بعد الشاعر بدر شاكر السياب.موضحا انه تم دعوة عشرين شاعرا من العرب وعشرة من العراقيين في دول المهجر بالإضافة إلى عدد من الشعراء من مختلف المحافظات العراقية، موجها الاعتذار في ذات الوقت إلى كافة الشعراء الذين لم تتم توجيه الدعوة إليهم بسبب قلة الإمكانيات المادية. وقال جخيور ان الاتحاد يحاول أن يخرج هذا المهرجان من ما اسماه بـ”الترهل” وان يظهر المهرجان بشي جديد، وذلك من خلال تغير النمط المعتاد الذي عادة ما تكون القراءات الشعرية في الافتتاحية لأسماء من الشعراء المعروفين مثل كاظم الحجاج وغيرهم مبينا ان المهرجان سوف يقام تحت شعار “الشعر يحشتد للعراق” في محاولة من الاتحاد لإرسال رسالة إلى العالم بان العراق يحب الحياة والسلام رغم القتال الحاصل في المناطق الغربية الساخنة ورغم الأعمال الإجرامية التي ينفذها الإرهابيون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.