احتجاجات إسلامية على تصريحات هندوسي مسيئة للنبي «صلى الله عليه واله»

شهِدت المدن والولايات الهندية احتجاجات حاشدة ضد الهندوسي المتطرف «كمليش تيواري» – رئيس منظمة «هندوس مها سبها» الهندوسية المتطرفة – الذي أثار غضب مسلمي «الهند» بإلقاء تصريحات مسيئة للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم)،وجاءت تلك التصريحات في مؤتمر هندوسي للمنظمة في مدينة «مومباي» الهندية. كما واستنكر المحتجون تصريحات الهندوسي المسيئة للرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) مؤكدين:بأنه يمكن للمسلمين أن يتحملوا جميع المصائب والمشكلات، ولكن لن يتحملوا أي إساءة للرسول(ص) والإسلام.وقد طالبوا الحكومة المركزية بإعدام ذلك الهندوسي المسيء،واتخاذ قرار خاص؛كيلا يتفوَّه أحد بكلمة ضد النبي(ص) أو الإسلام،مبينين أنهم لن يظلوا صامتين والحكومة والمنظمات الهندوسية تسيء لرسولنا(ص)وتهدر حقوق مسلمي «الهند»، مشيرين: سوف نقوم بتنظيم التظاهرات، وتقديم قضايا دعوية ضد حكومة «نريندرا مودي» والمنظمات الهندوسية المتطرفة.
جدير بالذكر أن الشرطة الهندية ألقت القبض على الهندوسي المتطرف المسيء، والمسلمون يطالبون إعدامه؛ لأن حكومة «نريندرا مودي» تلقي القبض على الجُناة لمدة قليلة من أجل إنهاء غضب المسلمين، وبعدها تُطلق سراحهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.