قيادي بالكتائب : الحشد والفصائل وضعا خيارين أمام اردوغان

2226a64a13e4c8601b68381cf12e937b

كشف القيادي البارز في كتائب حزب الله ابو طالب السعيدي، عن وضع فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي خيارين أمام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لسحب قواته من العراق، فيما هدد بالقول إن الحدود لن تمنعنا وسنجبر فلول الجيش التركي على الانسحاب من العراق بـ”التوابيت”. وقال السعيدي إن “فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي عقدوا اجتماعاً مشتركاً بمبنى منظمة بدر في العاصمة بغداد واتخذوا قراراً يقضي بالتصدي للقوات التركية كتصديها لجماعة داعش الاجرامية”. وأضاف: “المجتمعون وضعوا خيارين أمام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يقضي بسحب جميع عناصره من اراضي البلاد واحترام سيادة العراق، وان لا يكون لتركيا اية مصالح استثمارية في البلد التي يعتاشون فيها على دماء العراقيين”. وأكد القيادي في الكتائب أن “الحدود لن تمنعنا من تحرير اراضينا وسنكبد قواته خسائر بليغة وسنجبرها على الانسحاب بالتوابيت”. وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أكد في وقت سابق، خبر وصول “قوات تركية تعدادها بحدود فوج واحد مدرعة بعدد من الدبابات والمدافع دخلت الاراضي العراقية وبالتحديد محافظة نينوى بادعاء تدريب مجموعات عراقية، داعياً تركيا الى احترام حسن الجوار والانسحاب فوراً من الاراضي العراقية”. وأثارت عملية توغل القوات التركية داخل الاراضي العراقية ووصولها الى حدود محافظة نينوى غضب الاوساط السياسية والشعبية، معتبرين اياها خرقا لسيادة البلاد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.