بعد تطهير مقر العمليات والقصور الرئاسية القوات الامنية مستعدة لتحرير جزيرة الرمادي وتوجيه قوة لمسك منطقة التأميم

kpko[p[

أعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، امس الأربعاء، عن وجود استعدادات لقواته لتحرير مناطق جزيرة الرمادي من داعش الاجرامي، فيما أوضح أن عملية تحرير مركز الرمادي ستكون من مهمات الشرطة والحشد من أبناء الانبار وجهاز مكافحة الإرهاب. وقال المحلاوي في تصريح إن “قيادة عمليات الانبار وبعد تحريرها مقر القيادة ورفع العلم العراقي فوقه شمال الرمادي، تستعد لبدء عملية عسكرية واسعة لتحرير كامل مناطق جزيرة الرمادي من تنظيم داعش”، مبينا أن “تلك المناطق هي البوذياب والبو فراج والبو عيثة شمال، وشمال شرقي الرمادي”. وأضاف المحلاوي أن “عملية تحرير مركز الرمادي من تنظيم داعش ستكون من مسؤولية أفواج طوارئ شرطة الانبار وجهاز مكافحة الإرهاب ومقاتلي العشائر ب‍الحشد الشعبي”، موكدا أن “تلك العملية ستنطلق خلال الأيام القليلة القادمة”. الى ذلك افاد مصدر امني في محافظة الانبار، امس الأربعاء، بأن احد أفواج طوارئ شرطة المحافظة تحرك من الحبانية لمسك منطقة التاميم بعد تحريرها من “داعش” الاجرامي ، مبينا ان الفوج مدرب تدريبا خاصا. وقال المصدر في تصريح ان “احد أفواج طوارئ شرطة الانبار تحرك من قاعدة الحبانية العسكرية شرق الرمادي، لمسك منطقة التأميم بعد تحريرها من عناصر جماعة داعش”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “الفوج مجهز بالسلاح والعتاد والاليات وتلقى تدريبات مسبقا في قاعدة الحبانية على القتال ومسك المناطق المحررة من داعش في الرمادي”. وقد أعلنت قيادة عمليات الأنبار، امس الأربعاء، عن تطهير مقر القيادة والقصور الرئاسية شمالي الرمادي، من سيطرة تنظيم داعش الاجرامي بالكامل، فيما أكدت مقتل العشرات من عناصر التنظيم خلال الاشتباكات. وقال قائد عمليات الأنبار اللواء اسماعيل المحلاوي في مؤتمر صحفي إن “القوات الأمنية نفذت عملية عسكرية واسعة أسفرت عن تطهير مقر قيادة عمليات الأنبار ومجمع القصور الرئاسية شمالي الرمادي بالكامل بعد معارك شرسة”، مؤكداً “مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش خلال العملية”. وأضاف المحلاوي أن “القوات الأمنية تعمل على رفع العبوات الناسفة من الطرق الرئيسة ومعالجة المباني المفخخة لتأمين دخول القطعات البرية الى المناطق المحيطة بمقر العمليات استعداداً لاقتحام مركز الرمادي”. يذكر أن محافظة الانبار شهدت معارك عنيفة وسيطرة تنظيم داعش الاجرامي على اغلب مدن المحافظة ومنها الرمادي والفلوجة والمناطق الغربية. الى ذلك قتلت مدفعية قيادة عمليات الانبار 6 دواعش واصابت 4 اخرين بجروح في قصف تجمع لهم قرب الجسر الياباني في جزيرة الخالدية في الانبار. وذكرت خلية الاعلام الحربي في بيان، امس الأربعاء، ان “مدفعية قيادة عمليات الانبار وبمعلومات من جهاز المخابرات الوطني دمرت تجمعات لعناصر داعش الإرهابي وقتلت ٦ ارهابيين وجرح ٤ اخرين”. وتابع ان “القصف اسفر عن حرق عجلة تحمل احادية ومولدة كهربائية قرب الجسر الياباني في جزيرة الخالدية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.