لماذا قد ينزف الإنسان دماً أخضر اللون ؟

16

حصل أمر غريب مع مريض كندي يبلغ من العمر 42 عاما، فأثناء خضوعه لعملية جراحية نزف دماً أخضر اللون. عانى المريض من تلف في الأعصاب في ساقه بسبب قلة تدفق الدم، بعد أن نام وهو متخذ وضعية الجلوس. المريض مدخن، وقد عانى من ألم مزمن في الكتفين، وصداع نصفي، وكان يأخذ علاجات من بينها سوماتريبتان الذي يستخدم لعلاج الصداع النصفي. ولإنقاذ ساقه من التلف قرر الأطباء إجراء عملية جراحية له، وخلالها نزف دماً لونه أخضر. وجد الأطباء أن ما حدث كان بسبب حالة نادرة تُسمى “sulfhemoglobinemia” وهي وجود السلفهيموجلوبين حيث يوجد الكبريت في الأكسجين المحمول في الهيميوجلوبين في خلايا الدم الحمراء. ويُرجَّح أن مصدر هذا الكبريت من دواء السوماتريبتان، حيث كان يتناول الرجل 200 ملليغرام يوميا منه لعلاج الصداع النصفي، وقد أدى ذلك الى تغيّر لون الدم إلى الأخضر. وهناك حالة نادرة أخرى تؤدي إلى تغيّر لون الدم وتسمى “الزُرقة” حين لا يحصل ارتباط للأكسجين في الدم، ما يعني أن الدم لا يوصل الأكسجين بشكل جيد إلى الأنسجة فيؤدي ذلك إلى تحول لون الدم والجلد إلى اللون الأزرق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.