العبادي: لن نتردد بمحاسبة المقصرين في تنفيذ مبادرة اقراض المشاريع

حذّر رئيس الوزراء حيدر العبادي من وضع العراقيل التي تبطئ تنفيذ مبادرة الاقراض للمشاريع الصناعية والزراعية والاسكان، مبينا ان الهدف منها تحريك عجلة الاقتصاد وتنويع مصادره وتقليل معدلات البطالة لذلك لن نتردد في محاسبة المقصرين. وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي في المؤتمر المصرفي العراقي السنوي القاها بالنيابة عنه وزير التخطيط سلمان الجميلي بالقول “ظل القطاع المصرفي في العراق قطاعا حكوميا عقودا من الزمن ومع الثقة التي تتمتع بها البنك المركزي العراقي والعدد المحدود من المصارف الحكومية الا ان متطلبات التغيير السياسي والاقتصادي الشامل وضعت هذا القطاع امام تحديات كبيرة”. وذكر ان “ظهور انشطة عديدة ضمن ادارة الانشطة المصرفية كالكفالات المصرفية وتمويل المشاريع والاستثمار والتطوير المالي كلها بوادر جدية ولكنها بحاجة الى ترسيخ واستدامة”، مبينا انه “في حزمة الاصلاحات كان من اهم ما تبنيناه تطوير القطاع التمويل من خلال اصدار مجموعة من الاجراءات والسياسات التي أكدنا على تنفيذها ومتابعتها”. وأكمل بالقول “اليوم يمر العراق بظرف مالي صعب نتيجة انخفاض اسعار النفط في وقت اتسم اقتصاده على انه احادي على مدى عقود عديدة ولكننا نعتقد وعلى مبدأ “رب ضارة نافعة” بان الوقت حان لتنشيط القطاعات الاقتصادية والزراعية والسياحية وغيرها كما انتهاج فلسفة جديدة للدولة تقوم على اقتصاد حر وعلى الخصخصة يفترض ان يدعم اجراءات هذا التحول بظهور قطاع مصرفي قوي وفاعل”. وشدد المؤتمر على ان تجرى مراجعة موضوعية للإشكالات التي حصلت لدى بعض المصارف الخاصة والتي اضرت بمصالح عملائها وأضعفت الثقة بالتعامل مع مثل هذه المصارف، موضحا بان المصارف ومؤسسات التمويل اصبحت اليوم هي المحرك الاهم لعجلة الاقتصاد والتنمية وانعكست قوة هذا القطاع في دول كثيرة على متانة اقتصادها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.