حركة التغيير الكردية تشكل قوة قتالية بمساعدة إيرانية

260412013751_140_1_745469696

كشفت مصادر مطلعة في اقليم كردستان العراق، عن ان حركة التغيير الكردية التي يتزعمها نوشيروان مصطفى قامت بتشكيل نواة لقوة قتالية من المتطوعين في حدود محافظة السليمانية وإدارة كرميان. وقالت تلك المصادر، ان حركة التغيير ومن خلال مكاتبها تقوم منذ أكثر من اسبوع بتسجيل اسماء متطوعين من أعضائه لتشكيل قوة مسلحة لها، مشيرا الى ان الحركة أخذت بتسليح أعضائها في حدود محافظة السليمانية وإدارة كرميان بدعم من قوات الحرس الثوري الايراني. وأضافت المصادر: الحركة تتلقى الأسلحة والمستلزمات العسكرية من الحرس الثوري الايراني وقامت لحد الآن بتسجيل اسماء عدد من أعضائها للتطوع في هذه القوة. من جهة أخرى كتب مسؤول مكتب الحركة في قضاء جمجمال عبد الله كويخا مبارك على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) انه يشكل قوة مسلحة من اليوم، عاداً هذا التصرف بأنه “أمل” لنشطاء الحركة الذين يعتقدون بان التغيير يجب ان تكون لها قوة عسكرية وكرد على قائد القوة 70 الشيخ جعفر (القوة التي تضم بيشمركة الاتحاد الوطني الكردستاني) وعضو قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل بشارتي. وهدد مبارك بالقول “دعونا نعرف هل ان الشيخ جعفر وفاضل بشارتي شجعان حيال قوة السلاح كشجاعتهما في لغة الحوار والقلم ؟ “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.