حقل الألماس الوحيد الذي يسمح لك بالاحتفاظ بما تعثر عليه

upoipo

حقل الماس في مورفريسبورو، أركنساس، هو منجم الماس الوحيد في العالم المفتوح أمام الجمهور، فمن خلال دفع رسوم بسيطة للدخول، يمكن لأي شخص أن يبحث عن الماس ويحتفظ بما عثر عليه لنفسه. هذا الحقل الذي تبلغ مساحته 37 فدانا كان في الأصل فوهة بركان، ويتوافد عليه المئات من المنقبين الهواة بحثا عن الأحجار الكريمة. بعض الزوار يستخدمون منخلا خاصا يعرف باسم “seruca” لغسل وفصل الماس الثقيل عن الانقاض الأخف وزنا. فيما يعتمد الباقي على أيديهم للحفر. منذ اكتشافه قبل 100 عام تم استخراج الآلاف من الماس وغيره من الأحجار الكريمة وشبه الكريمة بما في ذلك حجارة “العم سام” ذات الـ40 قيراطا، وهي أكبر الماسة يتم اكتشافها في الولايات المتحدة. وفقا للقائمين على الحديقة، يعثر الزوار على أكثر من 600 الماسة سنويا من جميع الألوان والدرجات، وتم العثور على أكثر من 31 ألف الماسة منذ أن تحولت الفوهة إلى حديقة حكومية في عام 1972. معظم الماس الذي يعثر عليه في الحديقة صغير الحجم، لدرجة يصعب قطعه وتصميمه، ولكن الزوار يخرجون عادة من الحديقة حاملين معهم ثلاثة أو خمسة قيراطات تبلغ قيمتها آلاف الدولارات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.