قصر الثقافة والفنون في البصرة يحتضن مؤتمراً للكاتبات العراقيات الألمانيات

خجحج

نظم قصر الثقافة والفنون في البصرة مؤتمر الكاتبات العراقيات الألمانيات، حضره جمع من المثقفين والشعراء والكتاب من محافظة البصرة بالإضافة إلى معهد غوته الألماني.وقال مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة عبد الحق المظفر لراديو المربد أن القصر حاول أن يحفز الأديبات البصريات على الكتابة والإبداع وان يجعل هناك ربط وتواصل ما بين المثقفة البصرية والمعاهد الثقافية الألمانية.وقالت بعض الأديبات العراقيات، ومنهن إيناس البدران التي ترجمت بعض نصوصها الأدبية من اللغة العربية إلى اللغة الألمانية من معهد غوثا الالماني، قالت لراديو المربد ان مضمون نصها كان يتحدث عن العنف الذي تتعرض له المرأة العراقية في داخل وخارج بيتها، مرحبة في ذات الوقت بما قام به معهد غوته بترجمة نصها الأدبي إلى اللغة الألمانية.فيما وجدت الشاعرة البصرية جنان المظفر إقامة المؤتمر فرصة طيبة للتلاقح الفكري بين العراق وألمانيا ولترجمة نصوصها الأدبية مستقبلا إلى اللغة الألمانية. وقالت ان لديها اثنين من الدواوين الشعرية مرشحة للترجمة، الأول بعنوان همسات على شرفات الغيم، والآخر تضاريس موحشة.في المقابل فقد ذكر مدير معهد غوثا في العراق اوميد اركنديفال ان المعهد وجد بعض الأديبات العراقيات الكفوءات يكتبن بجدارة، الامر الذي دفع بالمعهد إلى ترجمة نصوصهن الأدبية في خطوة من المعهد لتقديم الدعم للأديبات العراقيات، مبينا أنهم كمعهد موجودون على ارض العراق، ومن الواجب عليهم دعم جميع المثقفين بما فيهم المثقفة.في المقابل فقد رحبت بعض الأوساط الثقافية بإقامة مثل هكذا مؤتمرات، و قال رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة كريم جخيور ان التواصل مع معهد غوته دليل على أن أهل البصرة هم أصحاب فكر وثقافة وأدب وليس كما هو مشاع على ان البصرة هي مدينة نفطية فقط، متمنيا في ذات الوقت تواصل إقامة المؤتمرات بين المثقفين العراقيين والأجانب بهدف تلاقح الأفكار فيما بينهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.