ترجيح نيابي ببقاء الركود الاقتصادي والتقشف الى ما بعد 2016

رجحت لجنة الاقتصاد والاستثمار بقاء الركود الاقتصادي والتقشف الى ما بعد 2016، داعية الى عقد مؤتمر اقتصادي دولي لإنعاش الاقتصاد العراقي. وقال عضو اللجنة برهان المعموري: عدم البحث عن البدائل للنفط في موازنة 2016 يدل على ان الركود الاقتصادي والتقشف سيستمر حتى ما بعد 2016، مبينا ان الحكومة ليست لديها خطط استراتيجية للجانب الاقتصادي. وأضاف: “حتى اللجنة الاقتصادية لم تطرح هذا الأمر بجدية والبحث عن أمور اقتصادية أخرى بديلة عن النفط، كون أكثر الواردات نفطية والأمور الأخرى التي ذكرت بالموازنة غير مقنعة، وعليه فمن المؤكد بقاء هذا التقشف، الذي سيولد أزمة رواتب خلال الأشهر المقبلة”. وأشار الى ان لجنة الاقتصاد والاستثمار لتلافي هذه الازمة الاقتصادية دعت الى عقد مؤتمر اقتصادي دولي لاستثمار العقليات الاقتصادية العراقية وعودتها الى البلد من أجل انعاش الاقتصاد العراقي، مشيرا الى ان هناك لقاءً قريباً للجنة برئيس الوزراء حيدر العبادي لطرح هذا الموضوع وأخذ الموافقة على عقد المؤتمر”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.