مجرمو سبايكر

الدواعش بعد أن أوغلوا بجرائمهم بحق العراقيين الابرياء أخذت تركيا الراعي الاكبر للارهاب الداعشي تهريبهم الى دول أوربا,ولاندري ما الاتفاق بين تركيا وهؤلاء الدواعش المهاجرين بعد أن أشبعوا سكاكينهم ذبحاً بأبناء جلدتهم ؟وجريمة شهداء سبايكر (جريمة العصر )الذي انجزتها عشائر تكريت هي الدليل الاكبر والشاهد الاعظم,والمضحك المبكي هؤلاء الدواعش المهاجرون ما الاسباب والقصص التي سيسردونها لمنظمات اللجوء الدولية وهل يطلبون اللجوء السياسي أم الانساني ؟!
وهل هؤلاء بشر ليستحقوا اللجوء ومن هربهم وماذا وراء تهريبهم أسئلة كثيرة يجب الاجابة عليها؟!فالمجرمان الشقيقان المشتركان في جريمة سبايكر هما الان في قبضة السلطات الفنلدية هل تحرك وزير الخارجية لجلبهما للعراق لان جريمتهم تمت على أرض عراقية وقتل بها عراقيون أبرياء؟
ويجب على السلطات العراقية معرفة بقية خيوط الجريمة من هذين المجرمين أم أن وزيرنا مشغول بفتح سفارة الدواعش الرسميين؟وعلى السلطات المختصة ان تهتم بجلب هذين المجرمين لينالا عقابهما الصارم.
نور علي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.