زيـادة تخصيصـات البصـرة ورفـع سعـر إسطوانـة الغـاز في كردستـان

أعلن النائب عن كتلة المواطن حسن خلاطي، امس الأربعاء، عن تخصيص خمسة دولارات من كل برميل نفط ينتج من البصرة للمحافظة في موازنة 2016. وقال خلاطي في بيان إن “موازنة عام 2016 تضمنت تخصيص خمسة دولارات من كل برميل نفط ينتج من البصرة للمحافظة نفسها”، موضحا أن “هذا التخصيص صادر من محافظة البصرة للمحافظة نفسها وسيخدمها كثيرا في تطوير واقعها”. وأضاف خلاطي، أن “هذا الأمر سيعزز من النهوض بواقع المحافظة والقيام بمشاريع تخدم المواطن البصري بشكل كبير”، موضحا أن “50% من واردات المنافذ الحدودية في محافظة البصرة ستخصص للمحافظة أيضا”. من جهة اخرى كشف مصدر مطلع في اربيل، عن ان حكومة الاقليم قررت رفع سعر اسطوانة الغاز المستعمل في المنازل من 7 الاف و500 دينار الى 10 الاف دينار من دون معرفة اسباب هذه الزيادة. وقال المصدر في تصريح صحفي انه بعد ان تم رفع سعر الاسطوانة في وقت سابق من 6 الاف دينار الى سبعة الاف وخمسمئة دينار استنادا الى قرار وزارة النفط الاتحادية، قررت حكومة الاقليم مرة اخرى رفع السعر بواقع 25% فاصبح سعر الاسطوانة الرسمي 10 الاف دينار. وكان مسؤول بصندوق النقد الدولي، قد اعلن في وقت سابق، إن الصندوق سيضع اللمسات الأخيرة خلال الأيام المقبلة على اتفاق مع العراق بشأن برنامج لمراقبة اقتصاد البلاد. وأوضح مدير إدارة الشرق الأوسط في الصندوق مسعود أحمد في تصريح أن “برنامج المراقبة سيتتبع الأداء الفعلي للسلطات العراقية بما قد يؤدي إلى الاتفاق على برنامج للتمويل العام المقبل”. وكانت السلطات العراقية وافقت الشهر الماضي على أن يراقب صندوق النقد الدولي سياسات بغداد الاقتصادية عبر البرنامج الذي يهدف إلى خفض الإنفاق وتقليص العجز في الموازنة العراقية. ويعاني العراق من انخفاض اسعار النفط العالمية التي اثرت في اقتصاده، وقد تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية، امس الأربعاء، متخلية عن مكاسب أبعدت الأسعار عن أقل مستوياتها في 11 عاما مع ترقب المستثمرين لنتائج اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، حيث من المتوقع رفع أسعار الفائدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.