الباطن الظاهر في التحالف السعودي..

السعودية مرة أخرى وتحالف اخر وبينما كان بالامس تحت عنوان التحالف العربي وفيه باكستان والافغان واذربيجان فهو اليوم تحت عنوان التحالف الاسلامي ضد الارهاب وفيه الاسايش والهوايش والفواحش والدواعش.
الحلف السعودي الجديد داعشي الهوى ارهابي النوى مشبوه القضية وهابي الهوية جل قادته من الجحوش ونصف اعضائه بلا جيوش البعض من اعضائه لا يدري به والبعض الاخر لا يعرف عنه شيئا لكنهم تم اعلامهم من وزير الخارجية الاملط يمكرمة الملك المخرف سلمان الاشمط انهم صاروا اعضاء بجسد الحلف الوهابي لكنهم لا يعلمون اي اعــــضاء هم معوية أو دموية أو تناسلية …
حتى الان فأن من يتتبع طبيعة الاحلاف لمملكة الاجلاف يدرك جيدا ان هناك رابطا ومربوطا وشافطا ومشفوطا بين اول حلف عربي تم عقده في الجزيرة العربية في مكة المكرمة قبل 1400 سنة وما تقوم به مملكة ال سعود اليوم حيث تعاهد الاعراب من قبائل قريش بحلف سري على ان يهجموا على بيت الرسول الاعظم ص ويقتلوه بسيوفهم مجتمعة ليضيع دمه بين القبائل وحينها خاب سعيهم ورد الله عليهم كيدهم وسود وجوههم حينما تفاجأوا بالذي لا فتى الا هو ولا سيف الا سيفه الامام علي بن ابي طالب في فراش رسول الله وهو يقول لهم ها انا ذا حيدرة الكرار فمن انتم يا ثلة العار…
اليوم جمع ال سعود ازلامهم واقزامعم واجلافهم في جيفة حزمهم ليقتلوا ثورة اليمن ويقضوا على حلم أهل اليمن بالحرية والسيادة فتفاجأوا بانصار الله احفاد الخط الجهادي لشيعة علي ابن ابي طالب ليعيدوا اليهم ضباطهم وجنودهم ومرتزقتهم جثثاً متفحمة واشلاء محترقة والى جهنم وبئس المصير.
لم يعتبروا الاغبياء من عبرة اليمن وها هم يتحالفون ضد العراق وسوريا هذه المرة وكأنهم نسوا أو تناسوا ان الراية ذات الراية والصيحة ذات الصيحة هيهات منا الذلة فابطال المقاومة الاسلامية والحشد المقدس في العراق هم امتداد ذات الفكر الرسالي الخالد لمدرسة كربلاء الحسين “عليه السلام” كما هم ابطال المقاومة في لبنان وحيثما كان صوت الحق وأبطال الوغى ولسان حال ابطال العراق كما هم ابطال اليمن ولبنان يصفعون الخرف سلمان وحلفه وحلفاءه وصوتهم ينادي ردها عليَّ ان استطعت.    منهل عبد الأمير المرشدي

m_almurshdi@yahoo.com

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.