إعلان حالة الطوارئ في كاليفورنيا … إدارة أوباما تهتز في الخارج والداخل الامريكي

kj;o[p

اهتزت مصداقية إدارة الرئيس الاميركي “باراك اوباما” بنظر حلفائها، إذ رأى وزير الحرب الأميركي السابق ان إدارة اوباما عاجزة عن صوغ استراتيجيتها السياسية واتخاذ القرار المناسب بالرد، في حين أكد ان قادة غربيون يشكون باستمرار من تداعيات هذا الفشل الاميركي وقد اعتبر وزير الحرب الاميركي السابق “تشاك هيغل” ان تراجع أوباما في صيف العام 2013 عن توجيه ضربة عسكرية في سوريا، اضر بمصداقيته، وقال “ليس لدي اي شك” في ان تلك الواقعة قلَلَت من مصداقية كلمة الرئيس” واضاف “هيغل” في اول تصريح له منذ مغادرته “البنتاغون” في مقابلة مع مجلة “فورين بوليسي”، ان ثقة حلفاء الولايات المتحدة بالرئيس الاميركي اهتزت بشدة جراء هذا التراجع”، مشيرا إلى انه “لا يزال يسمع قادة اجانب يشكون حتى اليوم من تداعيات عدول اوباما” ولفت إلى ان “تراجع اوباما عن قراره حصل في الوقت الذي كانت فيه السفن الحربية الاميركية في البحر المتوسط جاهزة لاطلاق صواريخ “توماهوك” العابرة للقارات على الجيش السوري”، معتبرا ان تلك الواقعة تجسد الصعوبة التي تواجهها ادارة اوباما في صوغ رد المناسب” واضاف ان ادارة اوباما “واجهت دوما صعوبة في استراتيجيتها السياسية” بشأن سوريا، مشيرا إلى ان الوضع تحسن اليوم مع وزير الخارجية جون كيري “الذي مضى باتجاه الاستراتيجية المناسبة”، مشيرا بالخصوص الى المحادثات التي يجريها الاخير مع روسيا وايران والحكومات العربية, اضافة الى التهديدات الامنية في الداخل الامريكي, فقد أعلن حاكم كاليفورنيا “جيري براون” حالة الطوارئ في منطقة “سان بيرناردينو” بعد اعتداء الثاني من كانون الأول الذي أدى إلى مقتل 14 شخصاً وجرح 26 آخرين وكانت السلطات الفيدرالية تتحدّث من قبل عن سقوط 26 جريحاً في الهجوم الذي نفّذه زوجان من أصل باكستاني وقال براون إن “أجواء كارثة وخطر كبير على أمن الأشخاص والممتلكات تسود في سان بيرناردينو بسبب الهجوم” الذي استهدف موظفين في إدارة الخدمات الصحية للمنطقة لمناسبة عيد الميلاد وأضاف أن منطقة سان بيرناردينو “تصدّت للهجوم بكل الموارد الممكنة التي تملكها بما في ذلك نشر كل قوات الأمن وفرق الإطفاء والإسعاف لديها وساعدتها شرطة المرور للطرق السريعة لكاليفورنيا ومكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالات محلية أخرى” وتابع براون مبرراً أن “ظروف الهجوم الإرهابي وحجمه تتجاوز أو ستتجاوز قدرات ومسؤولية إدارة محلية” ويعني هذا الإعلان خصوصاً تقديم موارد من وزارة الصحة وجهاز إدارة الحالات الطارئة في ولاية كاليفورنيا إلى منطقة سان بيرناردينو.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.