مازال الحساب مفتوحاً ولم يغلق !!

ipooo

نشرت صحيفة “يدعوت احرنوت” على صفحتها الرئيسة بعد شهادة عميد الاسرى المحررين سمير القنطار, بغارة اسرائيلية جوية في سوريا عبارة “اغلق الحساب” في اشارة الى نهاية المقاوم سمير قنطار, الذي امضى تاريخاً جهادياً كبيراً في مقارعة الاحتلال الاسرائيلي, بدأ منذ سن السادسة عشر عندما قام بعملية جهادية ضد الاحتلال الصهيوني, قبع على إثرها في السجون لمدة ثلاثين سنة, لينال الحرية بعدها ويستمر في نضاله المقاوم مع حزب الله اللبناني ضد الوجود الصهيوني في سوريا المتمثل بالعصابات الاجرامية, ولم ينتهِ الحساب ولم يغلق كما وصفه الكيان الصهيوني, طالما وجد الخط المقاوم السائر على طريق البطولة والتضحية الذي سار عليه سمير القنطار وعماد مغنية, وجميع المقاومين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.