المعاهدة الاستراتيجية الفقيرة مع الامريكان .. برلمانيون : زيارة العبادي الى الصين ستغير بوصلة التحالفات الدولية

lk'[op[p

بيّن النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي ان رئيس الوزراء حيدر العبادي سيتوجه الى الصين في منتصف الاسبوع الحالي بزيارة رسمية لتوطيد العلاقات ما بين الدولتين وتغير بوصلة التحالفات لاسيما بعد المواقف الأخيرة الخجولة من قبل الولايات المتحدة الامريكية وتركيا. وقال الزيدي: “زيارة العبادي الى الصين هي جزء من سلسلة الزيارات التي يقوم بها والهدف منها تحسين العلاقات والبحث عن جهات أخرى لاسيما بعد فشلها مع الولايات المتحدة الامريكية وتركيا وغيرهما من الدول نتيجة المواقف الاخيرة الخجولة تجاه العراق”. واضاف: “الولايات المتحدة الامريكية اثبتت ان المعاهدة الاستراتيجية التي وقع عليها العراق مع امريكا كانت فقيرة وخاوية أمام التحديات التي تواجه البلد, وكذلك تركيا حيث كنا ننتظر بأن تقدم الدعم الاكبر لكونها الدولة الجارة للعراق ولاسيما ان هناك علاقات متينة تربط الدولتين مع بعضها, إلا انها فعلت العكس وبالاخص بعد احتلالها الاخير لجزء من الاراضي العراقية”. واشار الى ان “الحكومة العراقية الان في موقف لا تحسد عليه”, لافتا الى انه “من الضروري الان تغيير بوصلة التحالفات التي ينتمي اليها العراق وقيام الحكومة ببعض العلاقات الاخرى كالصين وقد تتجه بعد ذلك الى روسيا” .
من جانبه، ذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي اننا “سنبحث خلال زيارتنا المرتقبة الى الصين ثلاثة مجالات اساسية هي النفط والاستثمار والتسليح”، مبينا ان “الزيارة تهدف الى تعميق العلاقات بين بكين وبغداد التي تخوض حربا ضد الارهاب”. واضاف: “العراق يتطلع الى زيادة انتاجه النفطي وتصديره للنفط، واعتقد ان الصين تستطيع ان تساهم في ذلك”، لافتا الى “وجود شركات صينية اساسية تعمل في حقول النفط وفي مجال الانشاءات والخدمات الاخرى، وتقوم بجهد حقيقي في العراق من أجل بناء البنى التحتية”. وتابع العبادي: “سنبحث كذلك في مجال البنى التحتية والاستثمار”، موضحا ان “العراق يتطلع الى الاستثمار، حيث تمتلك الصين قدرة كبيرة في استثمار الاموال ببلدان اخرى بما فيها العراق خصوصا مع وجود النفط الذي يعد ضامناً لاي استثمار في البلاد”. واكد ان “العراق فيه خزين نفطي هائل”، مشيرا الى انه “وفقا لتقديرات الخبراء فان آخر برميل نفط بالعالم سيكون في العراق”. وأشار العبادي الى ان “المجال الثالث الذي سيتناوله خلال الزيارة هو الجانب العسكري، لان العراق يخوض اليوم حرباً، ونتطلع الى مزيد من التعاون العسكري مع الصين”، لافتا الى ان “مسؤولين في القطاع المالي سيكونون ضمن الوفد لكي يسهلوا التبادل التجاري والعقود، التي قد تكون طويلة المدى بين الجانبين”. وبيّن العبادي: “العراق يسعى الى تطوير وتعميق العلاقات مع الصين في كل المجالات وخاصة الاستثمار واعادة بناء البنى التحتية”، مضيفا: “زيارتنا للصين هي لتعميق هذه العلاقات”. يشار الى ان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي اعلن عن عزم الأخير إجراء زيارة إلى الصين خلال اليومين المقبلين لتوقيع اتفاقيات تعاون بين بغداد وبكين، فيما أكد أن العراق يتطلع إلى توسيع التعاون الاقتصادي وتمويل المشاريع وزيادة حضور الشركات الصينية للاستثمار في البلاد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.