بينيتيز: تسجيل الأهداف كان مهمتنا الرئيسية.. الاتحاد الإسباني يحدد موعد مباراتي برشلونة وأتلتيكو في بطولة الكأس

مجدحج

قررت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، اقامة لقاء ذهاب ثمن نهائي بطولة كأس الملك يومي السادس والسابع من كانون الثاني المقبل. وسيخوض برشلونة حامل اللقب مباراته بالذهاب أمام جاره الكتالوني اسبانيول يوم 6 كانون الثاني بينما سيخوض أتلتيكو مدريد مباراته أمام رايو فايكانو بنفس اليوم. فيما سيخوض فريق قادش، المتأهل لدور الـ16 بعد إقصاء ريال مدريد لإشراكه لاعبا موقوفا، الروسي دينيس تشيريشيف، في ذهاب الـ32 بينهما (3-1)، مباراته بالذهاب أمام سيلتا في السابع من الشهر المقبل.
من جهة اخرى أقر الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، بأن فريقه لم يقدم أداء جيدا أمام مضيفه ملقا في الجولة 16 من الليجا (0-1) في الوقت الذي أكد فيه عدم وجود اعتراضات على طرد جابي فرناندز في الشوط الثاني، مشيرا إلى أن الروخيبلانكوس لا يبحثون عن “أعذار”. وهنأ سيميوني، في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، المنافس لأنه قدم مباراة “قوية”، مشيرا: “عندما يقدم فريق أداء جيدا، وعندما لا يجد الفريق الاخر حلولا للتعامل مع المباراة، لا يسعني سوى تهنئة المنافس الذي لعب بصورة جيدة ونحن لم نقدم أداء طيبا”. وأوضح: “لم تكن تمريراتنا دقيقة”، مقللا من أهمية ضياع فرصة اعتلاء صدارة الليجا بالخسارة أمام ملقا. وتحدث سيميوني كذلك عن طرد جابي قائلا: “لقد رأها الحكم، وكان (جابي) قد حصل على بطاقة صفراء، ولا يوجد سبب للاعتراض، لا نبحث عن أعذار، ملقا لعب على نحو أفضل”. من جهة اخرى أكد رافاييل بينيتيز المدير الفني لريال مدريد الأسباني أن فريقه قام بكل ما يتعين عليه فعله في المباراة التي اكتسح خلالها منافسه رايو فايكانو 10- 2 في المرحلة السادسة عشر من مسابقة الدوري الأسباني لكرة القدم. وقال بينيتيز الذي لعب فريقه ضد 9 لاعبين من الفريق المنافس طوال ساعة كاملة: “قمنا بما يتعين علينا فعله كفريق.. سعينا للعب جيدا وإحراز الأهداف والفوز بالمباراة”. وكان باكو خيميز المدير الفني لرايو فايكانو قد أكد في وقت سابق أن لاعبيه، الذين خرجوا من المباراة يبكون، أعربوا عن شعورهم بـ “المهانة والإذلال”. ورفض بينيتيز التحدث عن القرارات التحكيمية التي أسفرت عن طرد لاعبين اثنين من صفوف رايو فايكانو بعد مرور نصف ساعة فقط من المباراة، مشيرا إلى أن: “اللقاء كانت مقسما إلى ثلاث مراحل وأن لاعبيه افتقدوا التركيز عندما نجح الفريق المنافس في التقدم في النتيجة”. وأضاف مدرب ريال مدريد قائلا: “رأينا جميعا أننا فقدنا التركيز خلال دقائق ولكن بعد ذلك قام الفريق بما كان يتعين عليه القيام به وسعى إلى اللعب بشكل جيد وتسجيل الأهداف”. وكما حدث في مباريات سابقة، تلقى بينيتيز ولاعبيه وابل من صافرات الاستهجان من قبل الجماهير المدريدية التي أعربت عن عدم رضاها عن أداء الفريق رغم النتيجة الكبيرة التي حققها. وتحدث بينيتيز عن صافرات الجماهير قائلا: “لقد وقع هذا خلال فترة قصيرة ومر سريعا ولم يكن له تأثير علينا”. واستطرد قائلا: “لقد انتفضنا بعدما استقبلنا أهدافا في شباكنا.. بعد الطرد قام الفريق بما يتعين عليه فعله وهو إحراز الأهداف”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.