الأمن النيابية تحمل المالكي والعبادي مسؤولية ضعف القوة الجوية

k;o[

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية أسباب عدم بناء قوة جوية عراقية متكاملة قادرة على الدفاع عن العراق في حال تعرضه لأي خطر خارجي، مبينة ان القائد العام السابق والحالي واحد من تلك الأسباب. وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت: “منذ وقت الحكومة السابقة بقيادة نوري المالكي وكذلك في الحكومة الحالية برئاسة حيدر العبادي لا وجود لأية قوة جوية عراقية حقيقية”. وأضاف: “هناك خطة مرسومة منذ سقوط النظام المقبور في 2003 والى يومنا هذا تنص على عدم بناء قوة جوية عراقية متكاملة للدفاع عن العراق حتى يصبح البلد لقمة سهلة للجميع”. وأوضح: “قائد القوة الجوية بشخصه لا يرغب أيضا في تطوير القوة الجوية على الرغم من الأموال التي صرفت من أجل ذلك”، محملا “المالكي والعبادي مسؤولية ذلك”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.