حزب طالباني : على بارزاني ترتيب «البيت الكردي» قبل التحدث عن الاستقلال

irq_1489019900

دعا النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني شوان الداودي رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الى ترتيب “البيت الكردي” قبل التحدث عن استقلال اقليم كردستان ، مبيناً بأن حزب بارزاني عطل جميع المؤسسات السيادية في الاقليم. وقال الداودي: رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني مطالب بترتيب “البيت الكردي” وإعادة الاستقرار السياسي الى اقليم كردستان قبل التحدث عن استقلاله”، مؤكداً بأن “ولاية رئاسة بارزاني لرئاسة الاقليم قد انتهت قانونياً قبل مدة طويلة وهو لا يملك الشرعية لرئاسة الاقليم منذ ذلك الحين”. وأوضح النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني ان “حزب بارزاني يتحمل مسؤولية تعطيل جميع المؤسسات السيادية في الاقليم بما فيها رئاسة الاقليم والبرلمان بالإضافة الى الحكومة” ، مشيراً الى ان “المطالبة باستبدال رئيس البرلمان الكردي هو مطلب قانوني ولكن تعطيل البرلمان وعدم السماح بعقد جلساته مخالف للقانون والدستور”. وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قد دعا خلال ترؤسه اجتماعا لحزبه “الديمقراطي الكردستاني” إلى التوصل مع الأحزاب الأخرى إلى آلية لإجراء استفتاء حول الاستقلال ، وتم خلال اجتماع مجلس رئاسة الحزب الديمقراطي الكردستاني، إصدار قرار حول رئاسة برلمان إقليم كردستان يقضي بعدم عقد أي جلسة للبرلمان لحين تغيير رئيسه . واتهمت حركة التغيير الكردية الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني بالاستمرار في احتكار السلطة، وفيما طالبت برفع سلطة الحزب من على مؤسسات رئاسة الإقليم والبرلمان والسلطة القضائية، شددت على ضرورة الاجتماع حول مشروع ديمقراطي قومي لتحديد الخطاب والإستراتيجية الأمنية المشتركة. وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني عزل في “12 تشرين الأول 2015” أربعة من وزراء حكومته التابعين لحركة التغيير “كوران” وسط أزمة سياسية متصاعدة تهدد بزعزعة استقرار الإقليم. يأتي ذلك بعدما منعت قوات الأمن الكردية رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يوسف محمد صادق، وهو من حركة التغيير، من دخول عاصمة الإقليم أربيل، واعتبر صادق ذلك “انقلاباً على الشرعية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.