براينت يعيد ليكرز إلى سكة الانتصارات

kjopo

أعاد النجم المخضرم كوبي براينت فريقه لوس أنجليس ليكرز إلى سكة الانتصارات عندما قاده إلى الفوز على مضيفه دنفر ناغتس 111-107 على ملعب “بيبسي سنتر” وأمام 19124 متفرجاً أمس الثلاثاء ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين. وهو الفوز الخامس للوس أنجليس ليكرز هذا الموسم مقابل 23 خسارة وبقي في المركز الأخير للمنطقة الغربية، فيما مني دنفر ناغتس بخسارته السابعة عشرة في 28 مباراة وبقي حادياً عشر في المنطقة ذاتها. وقدم براينت الذي سيعتزل في نهاية الموسم الحالي، أحد أفضل مبارياته هذا الموسم، فسجل 31 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة و3 متابعات في 32 دقيقة فقط. والواضح أن براينت استفاد جيداً من إراحته في المباراة الأخيرة أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر السبت الماضي والتي مني فيها فريقه بخسارة مذلة بفارق 40 نقطة (78-118) كانت سادس أسوأ هزيمة له في تاريخه في الدوري الأميركي. وغاب براينت عن المباراة بسبب آلام في كتفه، لكنه سيكون حاضراً غداً الخميس للثأر خلال استضافة أوكلاهوما سيتي ثاندر ثالث المنطقة الغربية ونجمه كيفن دورانت. وكانت جماهير أوكلاهوما تمني النفس بمشاهدة القمة بين دورانت وقدوته في شبابه براينت، بيد أن آمالها لم تتحقق وستنتظر حتى يوم غد في لوس أنجليس. وأعاد براينت (37 عاماً) إلى الأذهان مستواه الرائع في أعوام تألقه ونجح في المساهمة بتحويل تخلف فريقه بفارق 21 نقطة في الشوط الأول إلى فوز غال ومستحق. وقال براينت المتوج مع ليكرز بألقاب أعوام 2000 و2001 و2002 و2009 و2010: “لا يزال بوسعي اللعب بشكل جيد. لقد كانت المباراة اختباراً جيداً بالنسبة لي كي أعرف مدى أمكانية خوض مباريات من المستوى العالي”. ونال براينت إشادات كثيرة في مباراته الأخيرة في دنفر، وتغنت الجماهير باسمه كثيراً “كوبي! كوبي!”. وعلّق مدربه بايرون سكوت على تألقه قائلاً: “لا يزال لاعباً رائعاً لديه رؤية ثاقبة على أرضية الملعب أكثر من غيره من اللاعبين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.