الخارجية البرلمانية :قرارات الحكومة خاضعة لواشنطن

انتقدت لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية، استقبال “مجرمي آل سعود” بكل حفاوة وترحيب من قبل المسؤولين العراقيين، معتبرة أن السعودية تمثل “رأس الحربة” الأمريكية في الشرق الأوسط، فيما أكدت أن قرارات الحكومة العراقية خاضعة لواشنطن. وقال عضو اللجنة النائب مثال الالوسي إن “السعودية من دون أدنى شك تمثل رأس الحربة الأمريكية في الشرق الأوسط ومن دون أدنى شك أن الإدارة الأمريكية تؤثر تأثيراً كبيراً على قرارات الحكومة العراقية في المنطقة الخضراء”. وأضاف: “هناك أطراف في الحكومة العراقية أخذت تسوّق البضاعة السعودية ففتحت السفارتين السعودية والقطرية وتستقبل آل سعود ومجرمي الوهابية في بغداد”، موضحاً: “الحكومة نفسها ليست مستفيدة لكن هذه الأطراف تبيع وتشتري سواء أكانت على مستوى وزير أو أعلى من وزير”. وأشار الالوسي إلى أنه “لدينا عراق ولدينا شعب ولدينا قوة ولدينا منطقة خضراء يقودها السفير الأمريكي وحكومة ضعيفة هشة لا تقوى على حماية نفسها”. وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري اعتبر إعادة فتح السفارة السعودية في العراق “عملاً خيراً”، واصفاً السفير السعودي في العراق ثامر السبهان بأنه شاب ذو “تجربة جيدة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.