Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

حقائق مذهلة لا تعرفها عن القمر

;l';;;;

لطالما ارتبط القمر في الثقافة العربية بشعراء الغزل الذين يحرصون على تشبيه الحبيبة بالقمر فمرة يغار القمر و أخرى يتوارى من الخجل! ولا يمكن أن نرى القمر إلا و يتبادر الجمال إلى أذهاننا؛ فهي ثقافة متجذرة و لا يمكن تغييرها.القمر أثار و لا يزال فضول البشر، و رغم مرور أكثر من أربعين عاما على وضع الإنسان قدمه على القمر إلا أنه يظل لغزًا يحير العلماء فهو مازال يحتفظ بالكثير من الأسرار.على الرغم من كونه قطعة كبيرة من الصخور الميتة مع النشاط الجيولوجي القليل جدًا، فإن القمر هو عرضة لنوبات اهتزاز، وتسمى هذه الهزات التي تشبه الزلزال moonquakes، وهناك أربعة أنواع مختلفة منها، الثلاثة الأولى تعد من آثار النيزك، و الزلازل الحرارية الناجمة عن الشمس و هي غير مؤذية نسبيًا ، أما الرابع فيمكن أن يكون مزعجا جدًا، حيث قد تصل قوته إلى 5.5 على مقياس ريختر ، و يمكن لهذه الهزات وفقا لناسا أن تؤثر في شكل القمر، و لكن المخيف فعلًا هو أننا لا نعرف سببها حيث أن السب المعروف للزلازل عادة هو حركة الصفائح التكتونية، ولكن القمر ليس لديه أي صفائح تكتونية نشطة! و يعتقد بعض الباحثين أنها قد يكون لها بعض الارتباط بنشاط المد والجزر على الأرض،ولكن هذه النظرية غير حاسمة.معظم الناس يعتقدون أن القمر هو القمر، ولكن هناك من يعتقد أن القمر كوكب لأحد! ولأن قطره يبلغ نحو ربع قطر الأرض، فهو أكبر قمر في نظامنا الشمسي، حيث أن بلوتو مثلا لديه قمر يدعى شارون و هو نصف قطره في الحجم. وبسبب حجمه الكبير، فإن القمر لا يدور حول الأرض في الواقع على الإطلاق! بدلا من ذلك، القمر والأرض يدوران معًا حول نقطة مركز ثقل النظام ككل و تسمى هذه النقطة barycenter، و الإعتقاد بأن القمر يدور حول الأرض هو في الواقع يأتي من حقيقة أن نقطة barycenter تقع حاليًا داخل القشرة الأرضية، و هذا هو الى حد كبير السبب الوحيد الذي جعل من غير الممكن تصنيف الأرض و القمر توأمين بدلا من كوكب و قمره و لكن هذا قد يتغير في المستقبل.الجميع يعلم أن الإنسان كان على سطح القمر و لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن رواد الفضاء يعاملون القمر على أنه مكان للنزهة و مع مرور الوقت، فإن رواد الفضاء الذين زاروا القمر تركوا قدرا كبيرا من القمامة خلفهم؛ حيث تشير التقديرات إلى أن هناك 181437 كجم (حوالي 400000 رطلًا) من المواد التي خلفها الإنسان على القمر، و هذا لا يعني أن الرواد كانوا يرمون غلاف شطيرة وقشور الموز في كل مكان، بل الأكثر من ذلك هو الحطام من مختلف التجارب، والمسابر الفضائية والطوافات القمرية، والبعض من هذه المخلفات لازال صالحًا للإستخدام إلى اليوم .بعض الصور التي التقطت من مختلف السفن التي زارت القمر تظهر بعض الاشياء الغريبة جدًا على سطح القمر، حيث تظهر العديد من هذه الصور بنيات اصطناعية تتراوح من الأشكال التي تشبه علبة صغيرة إلى هياكل شاهقة وكل هذا قد يعدّه البعض إشارة إلى أن هناك حضارة متقدمة عاشت على سطح القمر و لكن وكالة ناسا امتنعت عن التعليق على هذه الصور.واحدة من المخاطر الأكثر إثارة للدهشة على القمر هو الغبار القمري، فالرمال موجودة في كل مكان حتى على الأرض، و لكن على سطح القمر، الغبار القمري خطير و هو يشبه الطحين الخشن ويسبب العديد من المشاكل لرواد الفضاء! حيث أن أحذيتهم تتآكل كليًا و يمكن أن يتسرب عبر بزة رواد الفضاء و يؤدي إلى تسريب الضغط وقد يسبب “حمى قش القمر” لدى رواد الفضاء الذين يستنشقونه.على الرغم من أن الجاذبية على سطح القمر هي سدس الجاذبية على الأرض، إلا أن التحرك على سطحه ليس سهلًا ! حيث أن رواد الفضاء يجدون صعوبة في التنقل على سطح القمر و تغرق اقدامهم في ترابه؛ كما أنهم يجدون صعوبة في الإسراع و بالتالي يضطرون للمشي بطء. كما أن التضاريس الوعرة تجعلهم يتعرضون للتعثر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.