دولة القانون ينفي وجود انقسامات داخل الائتلاف

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي تماسك ائتلافه، واصفا الحديث عن وجود انشقاقات أو انقسامات داخله بأنها محاولات يتيمة لتضليل الرأي العام والتي لا تتعدى كونها أوهاماً لدى مروجيها. وقال المالكي في بيان تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه، إن “اختلاف وجهات النظر حول القضايا الاعتيادية لا يمثل انقساماً بل هي السياسة التي نهض بها الائتلاف وكانت هي الأساس في قوته وعدم حصول أي انشقاقات داخله كما يحصل في كتل أخرى، ناهيك عن كون الديمقراطية ومنح أعضاء الائتلاف حرية التعبير بعيداً عن سياسة التابع والمتبوع هي نقطة القوى والوحدة في دولة القانون”. وأضاف: “من يتابع دولة القانون في المواضيع المفصلية والمصيرية التي تمس سيادة البلد أو أمنه يجد ان القرار موحد وقوي ولا يهتز بأي ضغوط داخلية أو خارجية بعكس الترهل الذي نراه في مواقف أطراف أخرى”.. من جهته نفى نائب رئيس الهيئة الادارية لكتلة الدعوة النيابية عبد الاله النائلي تصريحات النائب علي البديري الذي وصف كتلة دولة القانون بـ”المنقسمة”. وقال النائلي في بيان تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه، إن “تصريحات النائب علي البديري تجاه كتلة دولة القانون النيابية غير دقيقة وليست منقسمة كما وصفها البديري”، مؤكداً ان “كتلة دولة القانون هي أكبر الكتل وأقواها وأكثرها تماسكاً في مجلس النواب حيث تشكل ثلث البرلمان”. وأضاف النائلي: “النائب علي البديري لا يعلم شيئا عن تفاصيل عمل دولة القانون وليس من حقه التصريح بهكذا أمور”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.