الماليــة النيابيــة :2016 سيكون عاماً صعباً

أكدت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي, ان العام 2016 سيكون عاما صعبا على العراق من الناحية المادية، مبينة ان رواتب الموظفين في الموازنة تبلغ 250 تريليون دينار, في حين اشارت الى ان الحرب على تنظيم داعش مازالت تستنزف المالية العراقية, وقد تزامنت مع انخفاض النفط لتشكلان “ضربتين موجعتين للموازنة”. وقالت التميمي: عام 2016 سيكون عاما صعبا على العراق من الناحية المادية بحسب الارقام التي صوّت عليها مجلس النواب , لافتة الى ان جزءاً كبيراً من ايرادات البلاد سيذهب للحرب على الارهاب, خصوصا وان اسعار النفط قد انخفضت بشكل كبير عن العام السابق, مما شكل ضربة موجعة لموازنة السنة القادمة. وحول مقترح تخفيض الرواتب أو منح الموظفين إجازة اجبارية, امتداداً للإجراءات التقشفية, أكدت التميمي ان اللجنة المالية لم تتسلم مقترحا من هذا النوع, فيما دعت الحكومة الى تفعيل “القضاء على الفساد” قبل التفكير في أي مقترح آخر. وأوضحت التميمي: رواتب الموظفين والبالغة 250 تريليون تعد من النفقات الثابتة في الموازنة, لذا فان اللجنة تميل الى مقترح تخفيضها بشكل بسيط, ولا يضر المواطنين مع مراعاة الواقع المعيشي للموظفين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.