مختصون: يجب على منتخبنا الأولمبي التحلي بالحذر في مواجهة منتخبات مجموعتنا

iup[[

تباينت آراء الشارع الرياضي والمعنيين بشؤون الكرة حول المشاركة الآسيوية المقبلة للمنتخب الاولمبي في تصفيات آسيا المؤهلة الى اولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل. اول المتحدثين عضو اتحاد كرة القدم فالح موسى الذي قال: مهمة منتخبنا في هذه البطولة صعبة الا انها ليست مستحيلة حيث تم توفير افضل اعداد للاولمبي من معسكرات تدريبية ومباريات تجريبية على مستوى عال وكذلك نعول على وجود هذا العدد من اللاعبين المميزين فنيا ما سيمنح المدرب عبد الغني شهد الخيارات والحلول في مباريات هذه المنافسات ولدينا الثقة الكاملة بالملاك التدريبي على ان يكون على قدر المسؤولية والافادة من الظروف التي تهيأت للمنتخب. وعن فرق مجموعتنا تحدث موسى قائلا: المنتخبات المنافسة للاولمبي في المجموعة قوية ولايستهان بها ومايزيد من صعوبتها هو وجود منتخبي كوريا الجنوبية واوزبكستان كضيوف دائمين في مثل هذه البطولات، لكن تبقى ثقتنا عالية باللاعبين والملاك التدريبي في تحقيق انجاز جديد للكرة العراقية من خلال التأهل الى اولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل. وختم حديثه قائلا: طموح وهدف الجميع من اعضاء اتحاد الكرة ومدربين ولاعبين هو الوصول الى البرازيل.
فيما قال الخبير الكروي بسام رؤوف : إن التحضيرات التي بدأت مبكرا وطبيعة اختيارات المدرب عبد الغني شهد تظهر حجم الاهتمام من اتحاد الكرة والجهاز الفني للمنتخب الاولمبي خلال هذه المرحلة، من الناحية الفنية والاولمبي يملك في كل مركز خيارات عدة وجميع عناصره تمتاز بالخبرة الكافية في التعامل مع التحديات والصعاب. واضاف رؤوف ان المنتخب الكوري الجنوبي هو اقوى منافس لمنتخبنا في المجموعة بحكم ادائه الممتع والسريع اما الفريق الاوزبكي يعد من المنتخبات متباينة المستوى الا انه يلعب كرة هجومية وبتوافق كبير مع اسلوب اللعب الدفاعي وايضا يجمع لاعبين ماهرين يشكلون تركيبة متوازنة، بينما المنتخب اليماني من الفرق المتطورة التي قد تحاول ان تجمع النقاط من اجل تحقيق انجازه، فنوعية لاعبيه من المثابرين والمقاتلين لكنهم يفتقدون الثقة بأنفسهم ويفتقرون الى المهارة واللعب الهجومي. وأكمل بأمكان منتخبنا اجتياز اوزبكستان واليمن وحتى كوريا الجنوبية في حالة عدم الاندفاع الى الامام وترك مساحات خالية في منتصف الملعب الامر الذي سيستغله الفريق الكوري الذي يمتاز بسرعة التنقل والمهارة.
وتحدث اللاعب الدولي السابق مظهر خلف قائلا: حظوظ منتخبنا جيدة في اجتياز هذه المجموعة من خلال المعسكرات التدريبية التي توفرت له, اضافة الى وجود العديد من اللاعبين الذين برزوا بشكل ملفت للنظر مع فرقهم في الدوري الممتاز ومثال على ذلك بشار رسن وعلي حصني وحسين فلاح والحارس فهد طالب وغيرهم. وتابع باعتقادي ان الاولمبي سيذهب بعيدا في البطولة اذا ما اجتاز المباراة الاولى التي دائما ماتكون صعبة بغض النظر عن الفريق المنافس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.