دولة القانون : العاني كان يتمنى أن تتحرر الرمادي على يد جيوش دول أخرى

اكد النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر ان تصريحات النائب ظافر العاني غالباً ما تكون طائفية ومتشنجة وغير موفقة ولا تخدم الصالح العام .جعفرقال ان تصريح العاني حول عمليات التحرير في الانبار والوصف الذي وصف به الحشد الشعبي لم يكن موفقا . مبيناً ان تصريحاته لم تكن الاولى فاغلب تصريحاته طائفية ومتشنجة . واوضح جعفر ان الشعب العراقي يعيش حالة من الفرح والسرور في ظل الانتصارات والانجازات الكبيرة التي تحققت وماعلى السياسيين الا ان يكونوا متفاعلين مع الشعب ويحذروا من الخطابات التي تثير الجدل والتفرقة بين المكونات .واضاف عضو التحالف الوطني ان العاني لا يريد لمحافظة الانبار ان تتحررمن قبضة داعش على ايدي القوات الامنية العراقية او الحشد الشعبي وانما كان يمني النفس بان تكون جيوش دول اخرى ، مبيناً ان شخص مثل العاني لا يستحق ان يتم الرد عليه يذكر ان النائب عن اتحاد القوى ظافر العاني، اعتبر ان عدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الرمادي جعل المعركة “نظيفة” حسب تعبيره .وقال العاني ان “معركة تحرير الرمادي اختصت فيها مزايا عديدة تقف في مقدمتها انها جاءت خالية هذه المرة من التعقيدات الطائفية التي “تلوثت” بها معارك سابقة مثل تكريت وبيجي وجرف الصخر وغيرها”، معتبرا ان “عدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الرمادي جعل المعركة نظيفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.