القانونية النيابية: الحكومة تتحجج بشأن القبض على المفسدين المطلوبين للقضاء

عزت اللجنة القانونية النيابية التباطؤ في القبض على المسؤولين الهاربين الذين صدرت بحقهم مذكرات قانونية،الى ضعف الدبلوماسية العراقية، مشيرة الى ان الحكومة لا تتخذ موقف واضح بخصوص هذا الشأن.وقال عضو اللجنة كامل الزيدي ان ” السبب الرئيس للتباطؤ بهذا الامر يكمن في ضعف الدبلوماسية العراقية، حيث ان وزارة الخارجية تتحمل كافة المسؤولية لكونها لم تٌفعل الى الان العلاقات والبروتوكول الدولي مع الدول الاخرى على الرغم من وجود علاقات وطيدة مع البعض منها”.واضاف الزيدي،انه”يجب ان يكون هناك جهد وموقف واضح من قبل الحكومة العراقية حتى يتم القبض على جميع المطلوبين للقضاء، ويتحقق العدل والنزاهة لكونه من مطالب المتظاهرين في اغلب المحافظات”.واكد الزيدي،انه”لدينا قوانين صارمة بحق المطلوبين الهاربين للقضاء وفي حال تم تطبيقها سنجد السجون ممتلئة بالمفسدين”، مشيرا الى ان”الحكومة تتحجج بالتحديات التي تواجهها لكن هذا لا يعني اهمال هذه القضية لكونها تمس الشعب”.واشار الى،ان “القضاء العراقي ولجنة النزاهة فعالة في هذا الامر وتتخذ الاجراءات الصارمة بحق المطلوبين المتواجدين داخل البلد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.