بقايا أقدم تسونامي في التاريخ

هعحهخحد

المكتشفات التاريخية لا تتوقف نتيجة البحث المضني للباحثين لكشف أسرار الماضي، وآخرها ما أعلنت عنه وزارة الآثار المصرية بأنها اكتشفت غربي قناة السويس بقايا بركان (سان تورين)، الذي ضرب البحر المتوسط قبل نحو 3500عام وكان سبباً في أول تسونامي في التاريخ,وقال المعنيون: إن بركان سان تورين (أول كارثة بيئية بالبحر المتوسط)، وإن بقاياه اكتشفت بمنطقة تل دفنة على بعد 11 كيلومتراً شمال غربي محافظة الإسماعيلية المطلة على القناة,وأضافوا: إن أقدم الشواهد الأثرية التي عثر عليها بموقع تل دفنة كانت تعود لعصر الأسرة السادسة والعشرين (نحو 664-525 قبل الميلاد)، وإن اكتشاف بقايا البركان في هذا الموقع (حدث تاريخي مهم يساعد في الكشف عن مزيد من تاريخ الموقع)، الذي كان حامية عسكرية ومدينة مصرية أقامها الملك (بسماتيك الأول) في بداية عصر الأسرة السادسة والعشرين,وقال رئيس البعثة محمد عبد المقصود إن بركان سان تورين (ثيرا) الذي ضرب سواحل إيطاليا واليونان امتدت آثاره إلى مصر في عصر الدولة الحديثة (1567-1085 قبل الميلاد)، وإنه (كان سبب أول تسونامي في التاريخ) حيث أغرقت موجات مد عاتية السواحل الشمالية لمصر,وقال في البيان: إن الموقع نفسه جزء من جزيرة محصنة محاطة بسواتر من الطين والطوب كانت حواجز للمياه لحماية الجزيرة من أخطار الفيضان -في الشمال الغربي- من إحدى ثلاث قلاع ضخمة بناها بسماتيك الأول لحماية حدود مصر.‏

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.